باكستان: طائرة اميركية تطلق صاروخين على دراجة نارية... مقتل "مسلحين"

2 آذار 2017 | 20:32

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة: أ ب

قتل شخصان يركبان دراجة نارية في منطقة القبائل في شمال غرب #باكستان في غارة بطائرة اميركية من دون طيار، على ما قال مسؤولون، في أول هجوم من نوعه في باكستان منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة الاميركية.

ووقع الهجوم في منطقة سارا خوا في منطقة كورام، احد مناطق القبائل السبع المحاذية لافغانستان، والتي تواجه فيها القوات الباكستانية تمردا إسلاميا منذ أكثر من 30 عاماً.

ووصف مسؤول محلي القتيلين بأنهما "مسلحين". إلا أنه قال أن هويتهما لم تؤكد بعد، لأنه يصعب التعرف الى جثتيهما. وقال مسؤول آخر إن "الطائرة من دون طيار جاءت من افغانستان، وعادت إليها بعدما أطلقت صاروخين على دراجة نارية".

وصرح قائد بارز في حركة "طالبان" الافغانية أن القتيلين هما قاري عبد الله، أحد حراس شبكة حقاني، وصاقب (جار) الله، أحد قادة الشبكة. وشبكة حقاني متحالفة مع حركة "طالبان".

الى ذلك، اعلنت السلطات الباكستانية خططا لانهاء الحكم شبه الذاتي في مناطق القبائل الذي يقول منتقدون بأنه يوقف تنمية المنطقة ويزيد التطرف. وأصبحت هذه المنطقة ساحة للحرب العالمية على الارهاب بعد هجمات 11 ايلول على الولايات المتحدة، حيث يتحرك مقاتلو "طالبان" و"القاعدة" فيها.

ويشكو السكان من ان اسلام اباد تهمل منطقتهم، علما انها تعين إداريين لهم صلاحيات واسعة جدا، بينها المعاقبة الجماعية لقبائل بأكملها بسبب جريمة يرتكبها فرد واحد. وقال سرتاج عزيز، رئيس لجنة الإصلاحات الحكومية والمساعد البارز لرئيس الوزراء نواز شريف، للصحافيين في اسلام اباد: "وافقت الحكومة مبدئيا على توصيات لجنة إصلاح مناطق القبائل المدارة فيديراليا".

واشار الى أنه سيتم دمج تلك المنطقة في شكل تام مع محافظة خيبر باختونكوا المجاورة خلال خمس سنوات، إلا أنه سيتم الانتهاء خلال أشهر من اصلاحات تتضمن إنهاء العقوبة الجماعية وتوسيع سلطات المحاكم الباكستانية لتشمل تلك المناطق.

وسترفع هذه الاقتراحات إلى البرلمان الذي سيطلب منه المصادقة على تعديل دستوري لتطبيق هذه الاصلاحات. ومناطق القبائل السبع هي باجور وخيبر وكورام ومهمند وشمال وزيرستان واراكزاي وجنوب وزيرستان، ويسكنها نحو 8 ملايين شخص، معظمهم من الباشتون.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard