الجيش السوري يدخل مدينة تدمر

1 آذار 2017 | 19:44

المصدر: " ا ف ب"

  • المصدر: " ا ف ب"

دخل الجيش السوري مدينة تدمر التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية مساء الاربعاء بعد معارك عنيفة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وصرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "دخل الجيش السوري حيا في غرب مدينة تدمر وسيطر على اجزاء منه. هناك اشتباكات وقصف على المدينة".

وكانت قوات النظام تقدمت الى مشارف مدينة تدمر الاثرية في وسط سوريا، بعد خوضها معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان "قوات النظام مدعمة بقوات روسية وصلت الى بعد كيلومتر واحد من مدينة تدمر بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الاسلامية".
 واضاف  ان تقدم قوات النظام يأتي بعد "عمليات قصف مكثفة ووسط عشرات الغارات على مواقع التنظيم" في المدينة.
وتخوض قوات النظام منذ اسابيع معارك عنيفة في ريف حمص الشرقي ضد الجهاديين الذين تمكنوا في 11 كانون الاول من السيطرة على تدمر بعد ستة اشهر من طردهم منها.
وباتت قوات النظام وفق المرصد "بعد سيطرتها على عدد من التلال المشرفة على المدينة، تسيطر نارياً على القسم الغربي من تدمر".
وبحسب وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا"، فإن سيطرة الجيش على "جبل الهيال والتلال المشرفة على مدينة تدمر خطوة مهمة نحو تسريع انهيار المجموعات الارهابية المنتشرة في مدينة تدمر ودحرها خارج المدينة".
واكد مصدر عسكري في دمشق لفرانس تقدم الجيش في محيط المدينة حيث سيطر على "مفترق طرق استراتيجي" قال انه يعد "مفتاحا للدخول الى المدينة".
واوضح ان قلعة تدمر الواقعة غرب المدينة "باتت تحت السيطرة النارية للجيش".
وبحسب المرصد، فإن "مقاتلي التنظيم انسحبوا من القلعة من دون ان تدخلها قوات النظام بعد خشية من وجود انتحاريين داخلها".
وألحق تنظيم الدولة الاسلامية أضراراً بالغة باثار المدينة خلال سيطرته عليها في الفترة الممتدة من ايار 2015 حتى آذار 2016.
وبعد سيطرته عليها مجددا قبل نحو ثلاثة اشهر، دمر التنظيم التترابيلون الاثري المؤلف من 16 عموداً، كما الحق اضرارا كبيرة بواجهة المسرح الروماني.
ووصفت الامم المتحدة ذلك بـ"جريمة حرب جديدة".
واستعادت دمشق الثلاثاء تمثالين نصفيين تم ترميمهما في ايطاليا بعدما دمرهما التنظيم خلال سيطرته في المرة الاولى على المدينة.
ويعود تاريخ تدمر "عروس البادية" الى أكثر من الفي سنة وهي مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) للتراث العالمي الانساني. وتشتهر بأعمدتها الرومانية ومعابدها ومدافنها الملكية التي تشهد على عظمة تاريخها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard