الأكياس البلاستيكية في المتاجر الكبرى ممنوعة... لا "للتلوث البصري"!

1 آذار 2017 | 17:51

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

دخل منع الاكياس البلاستيكية في المتاجر الكبرى حيز التنفيذ اليوم، في #تونس التي عانت تدهوراً بيئياً في السنوات الاخيرة.
وخلال النهار كان متجر كبير يعرض بدل الاكياس البلاستيكية الاحادية الاستعمال، اكياسا "بيئية" قابلة للاستخدام المتكرر بنصف السعر للتشجيع على شرائها فيما كان متجر اخر يبيع اكياسا قماشية بسعر زهيد.

واتى قرار المنع اثر اتفاق بين وزارة البيئة والغرفة النقابية للمساحات الكبرى. وكانت الوزارة اوضحت العام الماضي، ان الهدف من القرار هو حماية "التنوع الحيوي" في البلاد ووضع حد "للتلوث البصري".

وقال وزير البيئة رياض المؤخر في تشرين الثاني ان "النفايات تنتشر اينما كان" منذ ثورة العام 2011.
ويقتصر الاجراء الان على الاكياس البلاستيكية عند صناديق الدفع فقط. وهي ستبقى متوافرة في قسم الفاكهة والخضر في المتاجر الكبرى وفي الاسواق ولدى البقالين.

وقالت امرأة في متجر كبير ان منع الاكياس في المتاجر الكبرى "قطرة في محيط" متمنية ان تعالج السلطات مسألة التلوث الصناعي.
لكن زبونا اخر رحب بالقرار "انظروا الى ما حولنا اننا محاطون بالاكياس البلاستيكية"، مشيرا الى مناطق خلاء تنتشر فيها اكياس زرقاء وبيضاء وسوداء. واضاف "ينتهي بها المطاف الى معدة الخرفان والاسماك ونتضرر منها نحن بعد ذلك".

واوضحت وزارة البيئة، ان المنع هذا "ليس سوى خطوة اولى"، مشيرة الى انها اعدت مرسوما اشمل سترفعه "في غضون شهر" الى الحكومة في ختام محادثات مع صناعيين وخبراء.

واثار القرار قلق الغرفة النقابية لصانعي ومحولي البلاستيك التي اشارت الى ان الاكياس البلاستيكية في المتاجر الكبرى ليست سوى جزء صغير من الاكياس المتداولة. واكدت ان الغالبية العظمى من هذه الاكياس مهربة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard