افغانستان: غارة تصفّي قائد "طالبان" في قندوز... الملا اخوند كان في اجتماع

27 شباط 2017 | 16:40

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

"تويتر"

 

قُتِل احد قادة حركة "#طالبان" الافغانية الذي تولى مرتين احتلال مدينة كبيرة في الشمال، في غارة جوية، على ما اعلن مسؤولون، معتبرين ان المتمردين الاسلاميين تلقوا بذلك ضربة قاسية.

فقد قتل الملا عبد السلام اخوند، قائد "طالبان" في ولاية قندوز، الاحد خلال اجتماع كان منعقدا في اقليم دشتي ارشي غير المستقر. وقال حاكم الولاية اسد الله عمر خيل: "قتل مع 5 اشخاص آخرين في المنزل".

وتحدثت حركة "طالبان" عن مقتل "فاتح قندوز"، مشيرة الى انه قتل "في هجوم جبان للغزاة الاميركيين".

ولم تشأ قوات حلف الاطلسي في افغانستان، بقيادة اميركية، التعليق على الفور. وتشن القوات الافغانية غارات جوية ايضا.

وكان اخوند شنّ منذ 2011 هجومات عدة للمتمردين على قندوز التي تعد مركزا تجاريا مهما قرب طاجيكستان. وسيطرت "طالبان" على هذه العاصمة الاقليمية نحو اسبوعين في ايلول 2015، فحققت بذلك اهم انتصار منذ ابعدها اجتياح قادته الولايات المتحدة عن السلطة العام 2001.

واستعاد المتمردون السيطرة فترة وجيزة على المدينة في تشرين الاول 2016، ثم طردتهم منها القوات الافغانية المدعومة من حلف #الاطلسي.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard