الناسا تدرس امكانية تقديم موعد مهمة مأهولة الى الفضاء السحيق

اعلنت وكالة الفضاء الاميركية "ناسا" انها تدرس امكانية تقديم موعد المهمة المأهولة الاولى لمركبة "اوراين" الى الفضاء البعيد.
وقالت وكالة ناسا ان "اوراين" ستذهب ابعد من اي مركبة فضائية اخرى صممت لنقل البشر. وتأمل الوكالة الاميركية على المدى الطويل ارسال هذه المركبة المأهولة الى المريخ اعتبارا من العام 2030 ربما.
والرحلة الاولى للمركبة المسماة "إكسبلوريشن ميشين-1" (اي ام-1) مقررة راهنا في العام 2018 على ان تكون غير مأهولة. ولن تنقل المركبة رواد فضاء الا في رحلتها الثانية مبدئيا (اي ام-2) والممتدة على ثمانية ايام اعتبارا من العام 2021.
الا ان المدير التنفيذي للناسا روبرت لايتفوت طلب في 15 شباط من الوكالة تقييم امكانية ارسال رواد ضمن المهمة الاولى. وينتظر نشر نتائج هذه الدراسة في الاسابيع المقبلة.
وقال بيل غيرستماير المسؤول المساعد في الناسا للرحلات المأهولة الجمعة "نولي الاولوية لضمان سلامة مهام الاستكشاف المقررة وفاعليتها".
وستطلق "اوراين" الى الفضاء بواسطة الصاروخ "سبايس لونس سيستم" (اس ال اس) "الاقوى في العالم" على ما تؤكد الناسا. وقالت الوكالة الاميركية ان هذه المركبة "ستبقى في الفضاء لفترة اطول من اي مركبة اخرى تنقل الرواد من دون ان تلتحم بمحطة فضاء".
وتقيم الدراسة الراهنة سلبيات وايجابيات اضافة شخصين اخرين الى طاقم المهمة الاولى. وسيؤخذ القرار بالتنسيق مع رواد الفضاء بعد نشر خلاصات الدراسة على ما اوضح بيل غيرستماير. وقد تؤدي هذه الدراسة الى تأخير المهمة الاولى "اي ام-1" الى منتصف العام 2019.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard