إطلاق مناقصة تحديث سنترالات الهاتف الثابت... الحريري: حريصون على استعادة ثقة الناس بالدولة

24 شباط 2017 | 20:15

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أكد رئيس مجلس الوزراء سعد #الحريري "حرص الحكومة على أن تستيعد ثقة الناس بالدولة"، مشيرا إلى أن "جزءا من هذه الثقة يتم عبر تأمين الخدمات لمصلحة المواطن، وبخاصة في مجالات الاتصالات والإنترنت، التي باتت تشكل جزءا أساسيا وكبيرا من حياة الإنسان اليوم".

كلام الرئيس الحريري جاء خلال رعايته حفل إطلاق مناقصة "تحديث وتطوير سنترالات الهاتف الثابت في كل لبنان" الذي أقيم في السرايا الحكومية بحضور وزير الاتصالات جمال الجراح والمدير العام لهيئة "أوجيرو" عماد كريدية وكبار موظفي الوزارة.

بداية تحدث الجراح، فأوضح أن "السنترالات الموجودة حاليا بدأت مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري في العام 1994، ولم يتم إدخال أي تحسين أو إضافات عليها، منذ ذلك اليوم. والآن، وفي عهد الرئيس سعد الحريري، ننتقل إلى أحدث تكنولوجيا في مجال خدمات الهاتف الثابت".

وقال: "هذا المشروع يشمل السنترالات والشبكات الموصولة على شبكة النحاس الحالية، وتطويرها بإجراء صيانة كاملة لها وتحديثها لكي تتمكن من نقل المعلومات والداتا بوضعها الحالي. ومن أهم ميزات هذا المشروع أنه سيتيح للمواطنين فورا 500 ألف خط إضافي. حاليا لدينا مليون خط، وفي الوزارة يوجد طلبات لمائة ألف خط، لا نستطيع تلبيتها لأن قدرة السنترالات الموجودة حاليا وصلت إلى أقصاها. وبعد أن ينتهي هذا المشروع يصبح بإمكاننا فورا توفير 500 ألف خط إضافي، وسيكون بإمكاننا زيادة سرعة الإنترنت بشكل فوري على هذه الشبكة وهذه السنترالات، وبأضعاف ما هي عليه حاليا، بما يؤمن للمواطنين خدمة إنترنت بسرعة معقولة جدا، على المدى القصير. أما على المدى الأبعد فهناك شبكة "فايبر أوبتيكس"، وبعد الانتهاء من هذه السنترالات سيكون بإمكاننا أن نقدم للمواطنين خدمة IPTV وTriple Play، وغيرها من الخدمات التي يمكن الحصول عليها على الخط الأرضي".

أضاف: "المرحلة الأبعد هي شبكة الـ"فايبر أوبتيكس" التي سنصل فيها إلى أبعد مدى للمواطنين، بحيث يمكنهم أن يتلقوا خدمة DSL سريعة وبنوعية جيدة ومريحة. وهناك من يستهلكون الإنترنت بكثرة، هؤلاء نعدهم بأننا، وبعد تلزيم السنترالات، سنمد شبكات الـ"فايبر أوبتيكس" ليحصلوا على هذه الخدمة بأقرب وقت ممكن، وقد وعدني الموظفون بأن تتم هذه الأمور خلال أسابيع وليس أشهر. وبحسب توجيهاتكم دولة الرئيس، نعمل أيضا على إنجاز ما يسمى ب "University student package"، وسنطلقها أيضا من السراي برعايتكم، لكي نقدم لطلاب لبنان حزمة بسعر زهيد وفيها كل الخدمات التي يحتاجونها. وفي نهاية شهر شباط الحالي، سيتم توفير خدمة الـ4G في مدن الساحل كافة إضافة إلى زحلة، وفي آخر آذار سيكون بالإمكان تغطية 85% من الأراضي اللبنانية بما يسمى Real 4 G، بالسرعة وقدرة الاستعياب الحقيقية".

وختم: "كل هذه المشاريع التي نحاول تنفيذها بتوجيهاتكم ورعايتكم، تصب في خدمة المواطنين، وقد أُعلمَت الإدارة أن مشروع الـ"فايبر أوبتيكس" سيبدأ من المناطق البعيدة وصولا إلى قلب المدينة، لكي نضمن أن يصل هذا المشروع إلى كل المواطنين أينما كانوا في لبنان، سواء في بيروت أو عكار أو الشمال أو البقاع البقاع الغرب أو الشمالي أو الجنوب أو كل مناطق لبنان. وفي اجتماعي صباحا مع الإدارة، وُعدت بأنه هناك إمكانية للعمل على مستوى كل لبنان في الوقت نفسه".

الحريري
ثم تحدث الحريري، فقال: "أود أن أؤكد على أن ما نقوم به هو بتوجيه من الرئيس ميشال عون الذي يود أن يرى نقلة نوعية بالاتصالات وخدمة المواطن. وأنتم تعلمون مدى حرصنا كحكومة لأن نستيعد ثقة الناس بالدولة، وجزء من هذه الثقة تأمين الخدمات لمصلحة المواطن، خاصة فيما يخص الاتصالات والإنترنت، التي باتت تشكل جزءا كبيرا من حياة الإنسان اليوم. فلا أظن أن هناك اليوم مواطن أو مواطنة لا يستخدمون الهاتف الجوال أو الإنترنت، الذي بات وسيلة لنقل معلومات وللعمل، وفي حال تحسنّت شبكة الإنترنت لدينا سيكون بإمكان البعض القيام بأعمالهم سواء من منازلهم أو من مكاتبهم الصغيرة، ويكبّروا حجم أعمالهم من مكتب بسيط، وهناك العديد من الشركات التي ترغب اليوم في القدوم إلى لبنان وتستثمر فيه، ولكنها حين تجد شبكة إنترنت أفضل بكثير مما لدينا اليوم وبأسعار معقولة، ستتشجع أكثر، وهذا ما نريده. نحن نريد أن نكبّر الاقتصاد الوطني وكل استثمار نضعه في هذا القطاع سيخلق فرص عمل للكثير من اللبنانيين".

أضاف: "من هنا أشكركم جميعا على هذا العمل الذي تقومون به، وأعلم أنكم تعملون أيضا على تطوير خدمة الـDSL، لكن حرصي وحرص فخامة الرئيس أيضا أن تصل هذه الخدمات إلى المناطق البعيدة عن المدن، فقد آن الأوان لكي ننظر إلى الأطراف ونستثمر فيها ومن ثم نعود إلى المدينة، لكي يشعر كل اللبنانيين أننا نعمل لكل جهة في لبنان. قد يقول البعض ما الذي يحتاجه ابن عكار مثلا بالانترنت، على العكس فهذا من شأنه أن يحسن وضع المدارس والطلاب الذين سيتعلمون بأحدث طرق وتقنيات التعليم، بما يؤمن بناء جديا للمواطن اللبناني في كل لبنان".

وختم: "إذا نظرنا اليوم إلى كل دول العالم وبخاصة المتقدمة منها، نجد أن خدمة الاتصالات والإنترنت والتكنولوجيا هي من أهم القطاعات في هذه الدول. هناك بلدان بنت اقتصادها على هذا القطاع، ونحن في لبنان، قد يقول البعض أننا إن شاء الله سيكون لدينا غاز وبترول، ولكني مؤمن أن الطاقة الأساسية الموجودة لدينا هي الإنسان اللبناني، الذي يملك من العلم وحب التطور ما يدفعنا إلى الاستثمار فيه".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard