تركيا: عدد الجهاديين في الباب "أقل من مئة"... سيطرنا على "أكثر من نصفها"

22 شباط 2017 | 14:09

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

قدّر وزير الدفاع التركي اليوم، عدد المسلحين الجهاديين الذين لا يزالون في #مدينة_الباب "بأقل من مئة" واكد ان القوات التركية سيطرت على "اكثر من نصف" المدينة السورية.

وفي مقابلة مع قناة "ان تي في"، قال فكري اشيق "نقدر ان عدد (الجهاديين) بات اقل من مئة، لكنهم خطرون (..) هناك قناصة كامنون وانتحاريون".
واضاف الوزير التركي ان المعارضين السوريين الموالين لتركيا استعادوا "اكثر من نصف" مدينة الباب حيث تستمر "عمليات التطهير حيا حيا ولا تزال هناك فخاخ وقنابل يدوية الصنع".

ومنذ اشهر عدة باتت مدينة الباب آخر معاقل الجهاديين في محافظة حلب، هدفا لحملة مشتركة للقوات التركية ومجموعات سورية حليفة لها.

وشنت تركيا في نهاية آب 2016 عملية عسكرية في شمال سوريا دعما لمعارضين سوريين ولطرد مسلحين جهاديين وايضا اكراد حلفاء لواشنطن يقاتلون الجهاديين. لكن تركيا تعتبر الاكراد "ارهابيين".

وبعد تقدم سريع توقفت الحملة في الباب حيث فقد الجيش التركي منذ 10 كانون الاول 69 من عناصره.

ويقول المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يؤكد انه يعتمدعلى شبكة واسعة من المصادر في سوريا، ان تقدم القوات التركية اقل مما تؤكد انقرة.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، ان القوات التركية وحلفاءها السوريين تمكنوا "من السيطرة على نحو 25 في المئة من مساحة المدينة التي لا يزال 700 مقاتل من تنظيم الدولة الاسلامية يتحصنون داخلها".

واحصى المرصد "مقتل 124 مدنيا على الاقل في المدينة جراء قصف مدفعي وغارات"، قال ان القوات التركية نفذتها خلال عملياتها العسكرية.
وينفي الجيش التركي هذه الاتهامات ويقول انه يفعل ما بوسعه لتجنب خسائر بين المدنيين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard