ابن رجل الدين المصري المسجون في أميركا عمر عبد الرحمن: والدي توفي

18 شباط 2017 | 18:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

-أعلنت وزارة العدل الاميركية ان الاسلامي المصري الشيخ عمر عبد الرحمن المحكوم عليه بالسجن المؤبد في الولايات المتحدة بتهم متعلقة بالارهاب، توفي السبت "لاسباب طبيعية" عن سن 78 عاما في سجن في كارولاينا الشمالية.
وهذا القيادي الجهادي الضرير الذي كان يعاني من السكري حكم عليه في 1995 بتهمة التآمر لشن اعتداءات في نيويورك ومحاولة اغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك.
وذكر اسمه ايضا بانه كان مرشدا روحيا لمنفذي اول الاعتداءات على مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993، والذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وحوالى الف جريح.
وكان محمد عمر، نجل عبد الرحمن، أكد "خاطبنا السلطات الأميركية والمصرية لاستلام" الجثة.
وأصبح عبد الرحمن، الذي ولد في العام 1938، شخصية معروفة في الأوساط الجهادية والإسلامية التي طالبت بالإفراج عن الشيخ الضرير والمريض.
وبعيد فوزه في الانتخابات الرئاسية في العام 2012، طالب الرئيس المعزول محمد مرسي بالإفراج عن رجل الدين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard