الاحتجاج صامت... آلاف العراقيين تجمّعوا في ساحة التحرير ببغداد

شارك آلاف العراقيين، معظمهم من أنصار رجل الدين مقتدى #الصدر، في احتجاج صامت في وسط #بغداد اليوم، بعد أسبوع من مقتل سبعة أشخاص في صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن.

وتجمّع المحتجون في ساحة التحرير حيث وقعت مواجهات الأسبوع الماضي اطلقت خلالها قوات الأمن العيارات المطاطية والغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين من أنصار الصدر كانوا يحاولون التوجه إلى المنطقة الخضراء المحصنة التي تضم المؤسسات الرسمية الرئيسية.

ولم تسجل أي أعمال عنف في تظاهرة اليوم، وطلب منظموها من المحتجين عدم اطلاق اي شعارات.

والتزم المحتجون الصمت لأكثر من ساعة ولوحوا بالأعلام العراقية، ولصق عدد منهم أفواههم.

ووضعت قوات الأمن في حال تأهب قصوى عقب أعمال العنف الأسبوع الماضي، وغداة مقتل أكثر من 50 شخصا في تفجير سيارة مفخخة في هجوم هو الأسوأ الذي تشهده العاصمة العراقية منذ بداية السنة.

ويطالب المحتجون بتغيير القانون الانتخابي واستبدال اللجنة الانتخابية قبل اقتراع مجالس المحافظات المقرر في ايلول، مؤكدين أن القانون واعضاء اللجنة يحابون الأحزاب المهيمنة التي يتهمونها بالفساد والمحسوبية.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard