كلبان نهشا ثعلباً حتى الموت... صرخات وضحك؟ (صور وفيديو)

17 شباط 2017 | 19:42

المصدر: "Green Area"

  • المصدر: "Green Area"

انتقدت "جمعية Green Area الدولية"، في بيان أصدرته، "التعرض للحيوانات البرية وتعذيبها بأشكال تنافي الحد الأدنى من قيم أخلاقية وإنسانية"، وعرضت لفيديو وصور "توثق تعذيب ثعلب في بلدة سحمر (البقاع الغربي)، وُضع في باحة مقفلة، حيث قام كلبان بنهشه حتى الموت، فيما بدا مواطنون يلتقطون الصور دون أن يرفَّ لهم جفن، وهم يصرخون ويضحكون ويسهلون للكلاب قتله"، وفق بيانها.

 

وجاء في البيان: "عَرضت صفحة عبر "فايسبوك" باسم ع. خ. من بلدة سحمر - البقاع الغربي، فيديو أثار موجة سخط وغضب شديدين، ظهرت من خلال تعليقات استنكرت هذا التصرف، بعضها لناشطين، خصوصا أنه استخدمت الكلاب في تعذيب وقتل الثعلب، وتحسبا منا، وبعد مشاهدته والتعليقات التي تناولته، قمنا بنسخه متوقعين إزالته من قبل صاحب الصفحة أو إدارة "فايسبوك" التي تمنع عرض فيديوات تتضمن ترويعا وتنكيلا بالحيوانات، وهذا ما حصل إذ اختفى الفيديو وأزيل عن الصفحة، ولأن الدفاع عن الحيوانات ليس ترفا كما يحلو للبعض أن يروج، فقد آثرنا إطلاع الرأي العام على ما حدث، واعتبار الفيديو بمثابة إخطار للنيابة العامة البيئية لتقوم بما يقتضيه القانون في مثل هذه الحالات".

 

واشار البيان إلى أنّ "الناشط البيئي وسيم بزيع أبلغ جمعية Green Area الدولية) عن هذا التعدي الذي طاول ثعلبا أحمر، طالبا منا التدخل، وقام بإرسال رابط الصفحة التي عرض عليها الفيديو"، وبدورنا نستنكر "هذا الاستهتار والعبث بالحياة الطبيعية، خصوصا وأن الطريقة التي استخدمت في قتله هي مستهجنة فعلا، فإن تسليط الكلاب على الثعلب لقتله يؤدي الى تداعيات كبيرة من شأنها تحويل هذه الكلاب وان كانت مسالمة الى شرسة، بسبب تعويدها على القتل، ومن الممكن ان تعتدي لاحقا على اي حيوان اليف في محيطها اذا ما شعرت بالجوع".

 

وختم: "إن تعذيب الحيوانات ممنوع في كافة القوانين والأعراف، وإن كل كائن يعيش في بيئتنا له دور في التوازن البيئي وانقراضه تكون له تبعات ونتائج سلبية".

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard