نهرا: معمل بزيزا "سيُقفل فوراً" إذا... (صور)

15 شباط 2017 | 17:47

المصدر: الكوره- "النهار"

  • المصدر: الكوره- "النهار"

جال محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا على منشات مصنع الزيت في #بزيزا واطلع ميدانيا على مجريات العمل فيه، يرافقه عدد من الخبراء والنشطاء البيئيين والصحيين، واستمع من صاحب المصنع ابرهيم معلوف، الى كيفية العمل والمواد المستعملة، بحضور رئيس بلدية بزيزا بطرس يوسف عبيد والمحامي جورج عطالله، كما استمع الى رأي النشطاء البيئيين وبعض رؤساء بلديات المنطقة الذين اعترضوا على تشغيل المعمل، واصفين إياه "بمصنع الموت"، واشاروا الى انهم "لا يتمكنون من النوم جراء روائح المصنع الكريهة، والعوارض التي تصيبهم جراء التلوث، لا سيما في العيون وضيق النفس، وانهم ضد هذا المشروع الذي يضر بالبيئة الكورانية واهلها، بغض النظر عن اسماء أصحاب المصنع، وطالبوا باقفاله فورا، بخاصة أنّ الدراسة العلمية اظهرت ان "مادة الاكزان التي تخلط مع الجفت لفصله عن الزيت هي مادة نفطية كيميائية ذات رائحة كريهة تسبب بامراض قاتلة لعدد كبيرة من بلدات الكورة لا سيما، بلدات بزيزا، اميون، كفرعقا، داربعشتار، دارشمزين، بحبوش، والمجدل وغيرها".



في المقابل اعتبر صاحب المعمل ابرهيم معلوف أنّ "ما يقال تجاه مصنعه كلام عشوائي لتضليل الرأي العام"، مؤكدا أن "مادة الاكزان هي مادة غذائية، تستعمل في دول العالم كافة، وهي تدخل في صناعة السكر والزيوت النباتية وغيرها"، لافتا الى انه "يلتزم كافة المعايير البيئية والشروط الصحية".

بدوره المحافظ نهرا، وبعد ان استمع الى وجهة نظر الطرفين، قال: "بعد ورود شكاوى من المواطنين ورؤساء بلديات المنطقة، وبناء لكتاب وزير الداخلية نهاد المشنوق، الذي طلب فيه التأكد من صحة المعلومات المتداولة في وسائل الاعلام "عن إنشاء مصنع في منطقة بزيزا في الكورة يعمد الى استخراج الزيت من مادة جفت الزيتون وهو غير مطابق للشروط الصحية والبيئية واتخاذ الاجراءات المناسبة، قمنا اليوم بزيارة المصنع مع وفد كبير من الخبراء والناشطين البيئيين والصحيين، وتم الكشف ميدانيا على كيفية عمل المصنع والمواد الاولية المستعملة لاستخراج الزيت، وطلبنا من الخبراء الذين يرافقوننا في الجولة أن يقدموا لنا تقريرا سريعا ومفصلا عن واقع الحال بالتعاون مع رئيس البلدية والناشطين البيئيين ، لنتمكن فيما بعد من اتخاذ القرار المناسب و أن نبني على الشيء مقتضاه، وعندها يمكن ان تتضح الصورة لنا ونعطي كل ذي حق حقه وضمن القوانين المرعية الاجراء".


وأضاف: "مشاهدتي الاولية لعمل المصنع تظهر بشكل واضح أنّ ثمة دخاناً كثيفاً يتصاعد من دواخينه، وثمة روائح كريهة تنبعث منه، ولكن نحن ننتظر التقرير البيئي والصحي من أجل تقويم الامور واتخاذ القرار الذي يحمي صحة المواطن".

وختم: "في حال أثبت القرير الصحية والبيئية بأنّ المصنع غير مطابق للشروط القانونية والمواصفات العلمية، سنعمد فورا الى اقفاله، لأن السلامة والمصلحة العامة وصحة المواطن هي الاساس والأهم بالنسبة لنا، ومنذ تولينا المسؤولية في المحافظة اقفلنا العديد من المؤسسة غير القانونية والتي لا تستوفي الشروط الصحية وهذا الامر لن نساوم عليه بتاتا". 



فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard