مساعٍ لمعالجة الوضع في عين الحلوة و"إعادة لملمة الصفّ الفلسطيني"

15 شباط 2017 | 17:29

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

(الأرشيف).

بعد قرار حركة #فتح، العمود الفقري لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، ومعها جبهة التحرير الفلسطينية وحزب الشعب الفلسطيني، بتعليق مشاركة ممثليها في اللجنة الامنية الفلسطينية العليا المشرفة على الامن داخل المخيمات، وبعد تقديم نائب قوات الامن الوطني الفلسطيني منير المقدح استقالته من قيادة القوة الامنية الفلسطينية المشتركة، ارتأت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين التريّث باتخاذ أي قرار لها بتعليق المشاركة في اللجنة الأمنية العليا، على اعتبار أنّ "هذا الأمر لا يخدم القضية الفلسطينية، ولا الأمن والاستقرار داخل المخيمات وجوارها"، وفق ما قال عضو اللجنة المركزية في الجبهة وعضو اللجنة الامنية العليا عدنان ابو النايف.

كما أشار إلى أنّ وفداً من قيادة الجبهة جال على ممثلي الفصائل الفلسطينية والقوى الاسلامية في #عين_الحلوة، من أجل معالجة الخلل الأمني الحاصل في المخيم تحديداً، ويتركز البحث على تقويم جدّي لأداء اللجنة الأمنية والقوة الأمنية المشتركة والخروج بصيغة تضمن القيام بعمل فاعل ومباشر في ضبط الوضع الأمني في المخيم، وتضمن تعزيز العمل الفلسطيني المشترك في إطار القيادة السياسية للفصائل الفلسطينية والقوى الإسلامية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard