اجلاء آلاف في شمال كاليفورنيا: قناة التصريف الاحتياطية قد تنهار (صور وفيديو)

13 شباط 2017 | 17:53

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أُجلي نحو 200 الف شخص في شمال #كاليفورنيا، بعد تضرر القناة المركزية المخصصة لتصريف المياه في سد يعد الاطول في الولايات المتحدة، مما اثار مخاوف من انهيار قناة تصريف احتياطية.

وسد "اوروفيل" الواقع على بعد 120 كيلومترا شمال عاصمة الولاية سكرامنتو، كان مليئا تماما بعد اسابيع من هطول امطار غزيرة. وقالت مديرية الموارد المائية في كاليفورنيا ان السد نفسه (235 كلم) ليس مهددا بالانهيار. الا ان هناك مخاوف كبيرة من انهيار قناة التصريف الاحتياطية، بسبب ضرر لحق بأعلاها بعد بدء تدفق الماء عبرها السبت.

("الواشنطن بوست").

وتسمح السلطات بتدفق 2830 مترا مكعبا من المياه كل ثانية عبر قناة التصريف الرئيسية، مما خفض مستوى السد الاحد، بحيث لا يتدفق الماء عبر القناة الاحتياطية، على ما نقلت صحيفة "سكرامنتو بي" عن المتحدث باسم مديرية المياه دوغ كارلسون.

 

ورغم ان التهديد المباشر لم يعد موجودا، لا يزال امر الاجلاء ساريا، بينما تقيّم السلطات وضع قنوات التصريف الفرعية والرئيسية المبطنة بالاسمنت، والتي تضررت كذلك بسبب تدفق المياه الشديد اخيرا.

مساء الاحد، قال شريف منطقة "بات" كوري هونيا، خلال مؤتمر صحافي: "الآن بما ان الماء لا يتدفق عبر القناة الاحتياطية، اصبح الوضع اكثر استقرارا. لكن هناك عوامل عدة مجهولة بعد". واضاف: "لم نصل بعد الى مرحلة اتخاذ القرارات لمعرفة ما اذا يجوز السماح بعودة السكان الى المنطقة".

وتلقى نحو 188 الف شخص يعيشون في المناطق المنخفضة القريبة من السد، امرا باخلاء منازلهم بعد ظهر الاحد. وفي رسالة نشرت على "فيسبوك"، امر هونيا بـ"اخلاء" المناطق الاكثر انخفاضا في مدينة اوروفيل (نحو 20 الف نسمة) "فورا"، محذرا من ان "وضعا خطيرا يتطور في محيط القناة الاحتياطية للسد في اوروفيل". كذلك، نبه الى "ان انهيارا للقناة الاحتياطية سيؤدي الى تدفق كمية كبيرة من المياه من بحيرة اوروفيل".

 

وفي الجنوب، اصدرت منطقة يوبا ايضا امرا للسكان بمغادرة المنطقة. وكتب مكتب الخدمات الطارئة في منطقة يوبا على "فيسبوك": "نعم، طلبت عملية اخلاء"، محذرا من انهيار القناة الاحتياطية. واضاف: "لا تسلكوا سوى الطرقات المؤدية الى الشرق والجنوب او الغرب. لا تسلكوا الطرقات في اتجاه الشمال الى اوروفيل!!".

واظهرت صور التقطتها مروحية لقناة "كاي سي ار اي" الماء الذي تدفق من القناة الاحتياطية الى خزان ثانوي مليء، قبل ان يصب في نهر "فيذر" الذي يعبر اوروفيل.

 

واصدر الحاكم جيري براون مرسوما طارئا لتعزيز خدمات الاغاثة في المنطقة المعنية. وقال في بيان: "طوال عطلة الاسبوع، كنت على اتصال وثيق بالعاملين في خدمات الاغاثة التي تدير الوضع في اوروفيل. ومن الواضح ان الظروف معقدة وتتطور بسرعة". واضاف: "ترسل الولاية كافة الموارد اللازمة لمواجهة هذا الوضع الخطير".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard