الشيخ الغريب: الاصرار على "الستين" هدفه أن يكرّر المجلس نفسه

13 شباط 2017 | 16:02

المصدر: كفرمتّى – "النهار"

  • المصدر: كفرمتّى – "النهار"

اعتبر الشيخ نصرالدين الغريب ان هناك "اصراراً لدى بعض المسؤولين على الإبقاء على #قانون_الستين حتى يكرّر هذا المجلس نفسه وتبقى المحادل الإنتخابية تدوس هامات الأحرار وأصحاب الكرامات، وكأن لا حول ولا قوة إلا بإستمرار أولئك الشاوس الميامين".

وقال في بيان: "إن قانون الإنتخاب هو الشغل الشاغل للدولة اللبنانية في جميع مؤسساتها كما أنه الهم الثقيل على كاهل الشعب اللبناني الذي احبط بقانون عمره ما يناهز الستن عاما، وهو يكرر الجماعات الحاكمة والوجوه التي تجاوزها الزمن. وشاهدنا في استطلاعات للرأي العام من المارة المتجولين رأيهم بقانون الإنتخاب فكان الجواب "حلّوا عنذا" حلنا نخلص "آخر همنا". فكأن المواطن سئم الحياة تحت وطأة الإزدراء والإهمال. فالدين العام فاق قدرة لبنان والنفايات فعلت فعلها بأمراض خبيثة ملأت المستشفيات بالمصابين كذلك الإتجار والسمسرات من كل حدب وصوب.
ومع هذا يصر بعض المسؤولين على البقاء بهذه الحال المزرية وبقاء قانون الستين حتى يكرر هذا المجلس نفسه وتبقى المحادل الإنتخابية تدوس هامات الأحرار وأصحاب الكرامات، وكأن لا حول ولا قوة إلا باستمرار أولئك الشاوس الميامين".

وسأل: "المتمسكين بالنظام الأكثري بالله عليكم إذا تغيرت التحالفات بين الفرقاء الثلاثة في الشوف مثلاً، وغنقلب السحر على الساحر فأين موقعنا من تلك التطورات أنذاك؟ وهل من ضمانة لنا على المدى الطويل وقد صرح الأمير طلال إرسلان بهذا على باب القصر الجمهوري حرصاً على مصلحة الجميع.
وهل من الخطأ أن نؤسس لأبنائنا نظاماً يعتمد النسبية ولا يستثني أحداً؟ لا أيها المسؤولون نحن في عصر التغيير والمفاجآت، فكفانا إستخفافاً في عقول الناس. نحن لا نريد لكم إلا الخير والصلاح فبادروا الى الإصلاح السياسي قبل فوات الآوان".

وختم: "الرئيس العتيد يطمح للإصلح والتغيير ولا يريد الإقصاء بل يعمل جاهداً لتقييم الأمور. فبتعاوننا جميعاً نستطيع الوصول الى شاطئ الأمان فالتضحية واجبة على الجميع والتنازل المعقول لا ضير فيه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard