السلحفاة لاكي إلى المستشفى... حالها الصحية تدهورت وتعاني قصوراً في التنفّس!

12 شباط 2017 | 16:54

نقل عناصر من الوحدة البحرية في #الدفاع_المدني في الجية، السلحفاة "لاكي" الى مستشفى حمود الجامعي في #صيدا، بعد تدهور حالها الصحية، فأجريت لها صور شعاعية.

وأوضح نقيب الغوّاصين محمد السارجي، أنّ "لاكي" تعاني قصوراً في التنفس، بعد انتشالها من مياه البحر في الرميلة الصيف الماضي، وتعرّضها للضرب على يد أحد السبّاحين، قبل ان تُنقل الى بركة اصطناعية للعلاج من قِبل جمعيات متخصّصة بالثروة البحرية.

  ولاحقاً نفت "جمعية Green Area الدولية" أن يكون نقل السلحفاة "لاكي" اليوم إلى المستشفى بسبب تدهور حالتها الصحية، وإنما جاء استكمالا لمراحل عدة تطلبها علاجها منذ منذ 8 أشهر.

وجاء في بيان للجمعية، أنه "في سياق متابعتها للسلحفاة "لاكي" التي تعرضت للاعتداء على شاطىء الرميلة الصيف الماضي في 14 حزيران (يونيو) 2016، أنجزت الجمعية اليوم بالتعاون مع فريق الانقاذ البحري- مركز الجية التابع للدفاع المدني الذي ما زال يتابع وضعها يوما بيوم، رعاية واهتماما، نقل السلحفاة من مرفأ الجية إلى "مستشفى غسان حمود الجامعي" في مدينة صيدا، حيث خضعت للتصوير الشعاعي (سكانر) بإشراف المدير الطبي في المستشفى الدكتور أحمد الزعتري، ومدير قسم التصوير الشعاعي الدكتور علي كنج وأطباء ومشاركة أطباء وممرضين، من أجل إجراء تشخيص طبي دقيق، ليتم بعد ذلك وضع خطة واضحة لمتابعة علاجها".

أضافت: "وجاءت هذه الخطوة ثمرة تعاون بين " Green Areaالدولية" والدفاع المدني ووزارة الزراعة ممثلة بالدكتور محمد سكرية الذي تابع علاجها منذ الأيام الأولى بتكليف من الوزارة، فضلا عن "نقابة الغواصين اللبنانيين المحترفين" ممثلة برئيسها محمد السارجي، و"مستشفى غسان حمود الجامعي" الذي قام بتجهيز فريق طبي كامل لفحص ودراسة حالة "لاكي"، وكان اللافت للانتباه أن إدارة المستشفى رفضت أن تتقاضى أي بدل مادي، وأثنى القيمون عليها على عمل جمعية Green Area، كونها متطوعة بدورها دون مقابل لمعالجة السلحفاة، بحسب ما أشار الدكتور الزعتري".

ولفتت الجمعية إلى انه "كان لا بد من القيام بإجراء الصورة لتشخيص حالة السلحفاة بشكل كامل، ولمعرفة المشاكل التي ما تزال تعاني منها"، معلنة أنه "بعد الحصول على تقرير الطبيب المختص بالاستناد إلى الصورة الشعاعية سوف نبدأ مرحلة جديدة من العلاج"، وذكرت أن "هذا التقرير سيعرض مفصلا على وسائل الإعلام".

وأوضحت "إن هذه الخطوة اليوم ليست النهاية وإنما خطوة في مراحل العلاج، وسنظل نعمل لإجراء كل المحاولات والخطوات المطلوبة، وصولا إلى إعادة تأهيلها وإعادتها إلى بيئتها الطبيعية"، مشيرة إلى ان "إعادة التأهيل قد تتطلب منا الاستعانة بخبرات من خارج لبنان، واعتماد طرق علمية ومدروسة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard