الحراك المدني من عكار: التحركات مستمرة حتى تشغيل مطار القليعات

12 شباط 2017 | 15:56

المصدر: "النهار"

نظّم الحراك المدني في #عكار مهرجانا حاشداً اقيم في بلدة تلحياة في سهل عكار، للمطالبة بتشغيل مطار الرئيس رينيه معوض في #القليعات بحضور النائب خالد ضاهر، يعقوب فارس الصراف ممثلا لوزير الدفاع يعقوب الصراف، مدير اعمال النائب السابق لرئيس الحكومة عصام فارس سجيع عطية ممثلا لفارس، المحامي محمد المراد ممثلا الامين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري، مفتي عكار الشيخ زيد وكريا، وممثل راعي ابرشية عكار الارثوذكسية المطران باسيليوس منصور الاب نقولا شلهوب، نواب سابقين، رؤساء بلديات ومخاتير وجمعيات اهلية وكشفية وفاعليات ووجهاء وممثلين عن القيادات الحزبية وهيئات المجتمع الاهلي الحراك المدني.

 

بعد كلمة ترحيب لريم السحمراني عريفة الاحتفال، القى جمال خضر كلمة باسم الحراك المدني، شدد فيها على أنّ "الحراك له طابع انمائي ولا ينتمي سياسياً الى اي طرف او حزب او قوة، وهو يعمل مع كل الطوائف والاطياف السياسية للوصول الى الهدف الاساس، الا وهو تشغيل مطار القليعات الذي نعتبر انه سيشعل ثورة اقتصادية، فهو سيوفر في مرحلته الاولى 600 الف فرصة عمل، وسيصل الرقم الى 21 الف فرصة عمل، مما سيعطي دفعا انمائيا هائلا لمحافظة عكار التي حرمت طويلا من اهتمام الدولة"، مؤكداً أنّ "التحركات المطلبية مستمرة حتى الوصول الى نتيجة ايجابية، وذلك بقرار حكومي بتشغيل مطار رينيه معوض في القليعات ولو كمطار للشحن في المرحلة الاولى".

ثم القى المفتي زيد بكار زكريا كلمة قال فيها: "مطار القليعات هو من أعظم موارد الانماء لهذ البلد، بما يوفّر فرص عمل بالالاف، وما سيتبعه من تنمية اقتصادية شاملة وصحية وتعليمية".

 

واضاف: "الفرصة مؤاتية، فنناشدك يا وزير الاشغال يا ابن زغرتا التي حمل الرئيس الشهيد رينيه معوض اسم مطار القليعات باسمه وهو ابن زغرتا، من هنا من عكار، ونناشدك يا فخامة الرئيس ميشال #عون، انت الذي الذي تدعو الى الاصلاح والتغيير، ومن عكار ندعوك يا دولة الرئيس سعد الدين رفيق الحريري الذي يشترك اسم مطار بيروت باسم رفيق الحريري مع اسم مطار القليعات رينيه معوض والذي نتذكره عشية الذكرى الثانية عشرة لاستشهاده، نناشد يا دولة الرئيس وانت رجل الانماء، كما كان والدك رجل الانماء، ان تتخذ القرارات، وتعقد الجلسة الجريئة، فيخرج المرسوم الجريء لافتتاح مطار القليعات وتشغيله، لنهبط جميعا ونطير من هذا المطار".

ثم القى الخوري نقولا شلهوب كلمة راعي ابرشية عكار للروم الارثوذوكس المطران باسيليوس منصور، فقال: "مطالبتنا بحقوق عكار ليست نتيجة او منّة من احد ولا مكرمة من احد، بل هي الحقوق الادنى في سلم حقوق منطقة عكار وازدهارها، واذا حققنا مطالبنا المشروعة نكون قد حققنا من ضبط النزوح الى طرابلس وبيروت وبقية المناطق، وثبتنا ابناء عكار بارضهم".

 

وحدد في كلمته مطالب عكار والتي يعبرعنها كل العكاريين كالآتي: "أولاً: عودة الرئيس عصام فارس الى عكار، وهذا مطلب الذين يحبون عكار ومطلب ابناء عكار وهو من الأولويات عندنا جميعا، لأن عكار ايام الرئيس عصام فارس والرئيس الشهيد رفيق الحريري كانت بألف خير، وتسير سيراً حثيثا في دروب حقوقها وتقدمها، فلعلها بعودته ووجود دولة الرئيس سعد الحريري وقيادته وفخامة الرئيس العماد ميشال عون تعود الى مبدأها الذي ذكرناه".

وتابع: "ثانياً: الجامعة اللبنانية التي بوجودها يرفع عن أبنائنا اعباء السفر وهموم المعيشة والسكن، ونطالب الدولة بأن تسرع بتنفيذ الاتوستراد العربي وما يتعلق به من شبكة طرق، والتي باتت حاجة ماسة توصل الجرد بالسهل واكروم بحلبا، وكل منطقة بما يخفف على المسافرين عناء السفر وازدحامها بالسيارات مما يوفر وقتاً وإهدار الاعصاب".

أما في ما يخص "المطار الذي هو مطلب اجتماعي"، فقال: "نرى فيه مشروعا حيويا لعكار وطرابلس وجوارها، ونطالب على الاقل تشغيله كمطار داخلي يقصر الزمن بين محافظات الوطن ويؤمن فرص عمل كثيرة".

وطالب ايضا بتشغيل القطار بين عكار وطرابلس وبيروت وبقية المناق اللبنانية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard