القداس الرسمي الأول للمطران مارون العمار: الكنيسة تدعونا أن نغفر للخاطئ إلينا (صور)

9 شباط 2017 | 13:57

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

(أحمد منتش).

ترأس المدبر الرسولي على ابرشية #صيدا ودير القمر المارونية، المطران مارون العمار، القداس الرسمي الاول له بعد تعينيه على الابرشية، الذي اقيم في كنيسة مار الياس المارونية في المدينة، في مناسبة عيد القديس مار مارون.

وكان لافتا الحضور الكبير لكهنة وراهبات، رعايا الابرشية وابنائها في منطقتي صيدا والزهراني وساحل جزين، واقليم الخروب والشوف، فغصت بهم الكنيسة وباحتها الخارجية.

كما حضر القداس، النائب علي عسيران، وزوجة النائب ميشال موسى، جانين موسى، وممثلون عن الاحزاب المسيحية، وقيادات امنية، وجمع من رؤساء المجالس البلدية والاختيارية في قرى وبلدات منطقة صيدا – الزهراني واقليم الخروب والشوف.



وعاون المطران العمار في القداس النائب الاسقفي، المونسنيور مارون كيوان، والخورييان ايليا رزق وعيد ابو راشد وجورج ابو جريش. واثر القداس القى العمار كلمة رحّب فيها بالحضور، ومما قاله: "هذه السنة من 9 شباط ولغاية 2 اذار 2018، اعلنت الكنيسة المارونية انها ستكون سنة الشهادة والشهداء، واصدر البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، رسالة بالمناسبة يشرح فيها معنى الشهادة المسيحية والهدف من هذه السنة وكيف نحتفل فيها".

واضاف: "على مثال المسيح، بذل الذات حتى شهادة الدم، من اجل غفران الذنوب ومحو الخطايا، واعطاء الحياة الابدية للبشر، وعلى مثال مار مارون، اتبع المسيح ووثق به حتى بات بالصلاة والتقشف والوعظ،يعمل اعمال المسيح، فكان يعظ ويشفي ويوجه بالصلاة والشهادة. وعلى مثال ابائنا وامهاتنا واخوتنا القديسين والقديسات الذين شهدوا بمثالهم اليومي الحي لله، ووثقوا به، وعلموا اولادهم ان يكون يسوع وتعاليمه الخيار الاول في حياتهم، واتكلوا في كل الصعاب عليه".



وشدّد المطران العمار على ان الكنيسة "تدعونا في هذه السنة ان نغفر للخاطئ الينا على مثال المسيح، وان نصلي ونتضرّع الى الله من اجل المرضى والحزانى ومن يمرّون بصعوبات في هذه الحياة".

وتقبل المطران العمار التهانئ من الحضور، في صالون المطرانية.

 

وفي وقت لاحق، سيعلن عن تقبل التهانئ من الفاعليات الرسمية والدينية بعد قرار تعيينه وتسلم مهماته في الابرشية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard