عوقب لتصرّف خارج عن إرادته... ابن الـ5 سنوات مات ليلاً

7 شباط 2017 | 10:47

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

عثر على جثة طفل في الخامسة بالقرب من مجرى مائي في شمال فرنسا، بعدما عوقب لانه تبول في فراشه، ما ادى الى توقيف والدته وزوجها.

واوضح المدعي العام المكلف الملف باتريك لولو، ان الطفل عوقب بجعله يركض خارجا خلال الليل لانه "تبول في فراشه"، مشيرا الى انه تعثر خلال هذا العقاب.

واظهر تشريح جثة الطفل يانيس في بلدة اير-سور-لا ليس (شمال) ان لديه اصابات في الدماغ قد يكون بعضها "عائدا الى حادث سقوط او اكثر او الى اعمال عنف متعمدة" على ما افاد المصدر نفسه.

وفرض زوج والد يانيس العقاب وهو كان يتبعه على دراجة هوائية على الارجح. واوضحت الشرطة ان "الاحوال الجوية كانت سيئة والطفل كان يرتدي لباسا خفيفا".

وأبلغ زوج الوالدة فرق الاسعاف بنفسه، "مشيرا الى العثور على الطفل فاقدا للوعي" على ما افادت الشرطة. واوضح للمسعفين ان "الطفل يتبول في فراشه (سلس البول الليلي) وعاقبه بعدما تبول مجددا طالبا منه ان يخرج من المنزل وان يركض (..)".

وبناء على نتيجة التشريح تحولت التهمة الى "القتل العمد على قاصر دون الخامسة عشرة" بدلا من "عنف غير متعمد ادى الى وفاة طفل من دون نية القتل".

ولا تزال اسباب الوفاة غير واضحة. واوضح المدعي العام ان "مسألة العنف المنتظم مطروحة نظرا الى المشاهدات الاولى".
والام البالغة 23 عاما وزوجها البالغ 30 عاما عاطلان عن العمل ولم يكن لهما سوابق مع الاجهزة الاجتماعية في المدينة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard