حكومة "حماس" تنتقد تنظيم "فتح" مسيرة مؤيدة للجيش المصري في رام الله

27 تموز 2013 | 15:30

(الصورة عن الانترنت)

دعا الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المقالة، التي تقودها حركة "حماس"، إيهاب الغصين، اليوم الشعب الفلسطيني الى التصدي لما وصفها بـ"السياسة السوداء" لحركة "فتح"، على خلفية تنظيمها تظاهرة مؤيدة للجيش المصري في رام الله.

وقال الغصين في تصريح على موقعه عبر "فايسبوك": "خروج مسيرات فتحاوية في الضفة تأييدا للقتل، وتفويض ما تسمى بتمرد غزة (وزير الدفاع المصري عبد الفتاح) للسيسي للقضاء على حماس، وتصريحات ناطقي فتح تأييدا للمجازر، ومطالبتهم بالقضاء على المقاومة، إضافة إلى ما ثبت من تورط فتح وأجهزتها الامنية وسفارتها في القاهرة في الحوادث الأمنية في مصر وفي الحملة الاعلامية ضد الشعب الفلسطيني لدليل قاطع على الانحطاط الذي وصلت إليه سياسة هذه الحركة التي تأبى إلا الإفساد وتصر على دفع الشعب الفلسطيني وقضيته في مسارات ظلامية لا يحمد عقباها".
وكان العشرات من عناصر وأنصار "فتح" شاركوا في مسيرة الليلة الماضية برام الله، دعماً وتأييداً للجيش المصري في مواجهة "الإخوان المسلمين".
وقال الغصين "أخشى ما أخشاه أن تقوم قيادة فتح بتوقيع اتفاق جديد مع الاحتلال خلال الأيام المقبلة مستغلة الأوضاع المحيطة الراهنة تبيع فيه ما تبقى من فلسطين وتتنازل فيه عن ثوابتنا ومقدساتنا".
من جهته، أعلن منسق "الشبيبة الفتحاوية" في محافظة رام الله والبيرة، معتز قرعوش، أن هناك عدد من الفاعليات المشابهة التي ستنظمها الشبيبة الفتحاوية لدعم الشعب المصري ولحقوقه، وقال "المسيرة جاءت لتكون متلازمة مع المسيرات المليونية التي نظمها الشعب المصري تلبية لدعوة اللواء السيسي". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard