هاجم زوجته وقطع أذنيها بسكين حاد... "أريدُ الطلاق"

2 شباط 2017 | 11:09

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قطع رجل افغاني اذني زوجته بسكين ثم توارى عن الانظار، وفق ما افادت مصادر رسمية وطبية.

وتدعى الزوجة زارينا وهي في الثالثة والعشرين، وهاجمهما زوجها ليل الثلثاء وقطع اذنيها بسكين حاد، وفق ما افاد نور محمد فايز مدير مستشفى مزار شريف كبرى مدن شمال افغانستان.

ولم تعرف بعد دوافع الرجل الذي لاذ بالفرار.

وقال الطبيب ان زارينا التي زوجت في سن الثالثة عشرة لهذا الرجل المعروف بتعاطيه المخدرات، وصلت الى المستشفى في حال حرجة بعدما نزفت الكثير من الدماء.

واضاف: "اذناها مفصولتان، سنحاول ان نعالجها، والا سنرسلها الى الخارج".
وقال متحدث باسم حاكم ولاية بلخ ان السلطات فتحت تحقيقا وتعمل على توقيف الزوج.

اما الزوجة، فقد قالت وهي على سريرها في المستشفى: "لا اريد ان اعيش معه، اريد الطلاق، واريد ان يدخل السجن".
وتكثر في افغانستان حوادث العنف ضد النساء، وغالبا ما يرتكبها ازواجهن او اقارب ازواجهن.

في كانون الثاني من العام 2016، قطع رجل انف زوجته اثر شجار بينهما، في منطقة نائية من شمال البلاد، ثم لاذ بالفرار.
ولما لم يكن ممكنا معالجتها في المستشفيات المحلية ارسلت الى تركيا.

وفي الصيف الماضي، اضرم رجل النار في زوجته البالغة من العمر 16 عاما، في ولاية غور وسط افغانستان، فقضت متأثرة بالحروق، ثم لاذ هو الآخر بالفرار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard