مروان شربل عن قانون الانتخاب: هناك صعوبة في إنجازه قريباً

29 كانون الثاني 2017 | 12:35

المصدر: البترون - "النهار"

  • المصدر: البترون - "النهار"

نظم "لقاء الشباب البتروني" ندوة بعنوان "قانون الانتخابات النيابية بين الواقع والمرتجى"، في قاعة المكتبة في القصر البلدي في #البترون، تحدّث فيها الوزير السابق للداخلية مروان شربل.

واستهل شربل كلامه بـ "التوقف عند ذكريات جميلة له في البترون، في ظل أصعب الظروف". وتحدث عن "المجتمع السياسي في لبنان منذ الاستقلال وحتى اليوم"، متسائلا: "ان كان اللبنانيون المسلمون والمسيحيون هم من أصل فينيقي".

وقال: "الفينيقيون لم يبنوا دولة بل بنوا مدنا متناحرة بين بعضها، ومدنا تجارية، ونحن منذ الاستقلال لم نبن دولة، بل بنينا أحزابا طائفية، ما يعني اننا من سلالة الفينيقيين، لأننا حتى اليوم لم نبن دولة."

وتناول موضوع #قانون_الانتخاب، معربا عن أسفه "لرفض البعض للقانون الذي يعتمد النسبية التي لا تظلم اي حزب من الاحزاب، وتسعى لقوانين فئوية قائمة على أساس المحاصصة، تؤمن المكاسب العددية لها في مجلس النواب ولا تراعي مصلحة الوطن، ومن يرفض قانون النسبية هو مخطئ".

 

وقال: "قانون النسبية الذي انجزته في العام 2011، هو القانون الوحيد الذي ينطبق على لبنان لتعدد الطوائف فيه، وهذا القانون يتطلب تحضير تقنيات ضخمة، تعطي النتائج بسرعة، خلافا لما يحصل مع القانون الاكثري، حيث لا تظهر النتائج الرسمية قبل 4 أيام".

وأشار الى ان "قانون النسبية يؤمن التمثيل لكل الأحزاب ولكل الطوائف بما فيها الاقليات". وعرض لآخر إحصاءات عدد الناخبين على القوائم الانتخابية وتوزيعهم حسب الطوائف، لافتا الى ان "القانون الاكثري يسمح للمسيحيين بإيصال 18 نائبا فقط من النواب المسيحيين، في حين ان القانون النسبي يسمح لهم باختيار حوالى ال 50 نائبا، كما يسمح لكل طائفة من الطوائف بايصال نوابها"، مشددا على ان "القانون الانتخابي الجديد هو شرط أساس لانتاج سلطة جديدة، ونتمنى لهذا البلد ان يعيش".

وتابع: "أما من الناحية الامنية، فنحن اليوم في حال من الاستقرار الموقت، وعندما تنتهي الحرب في سوريا، يصبح استقرارنا دائما، وهناك خلايا كثيرة لا تزال نائمة، والاجهزة الامنية والجيش ينفذون عمليات توقيف ودهم، لكن هذا لا يكفي، ونشكر الله على الاتفاق السياسي في لبنان الذي ينتج قرارا سياسيا موحدا لحماية الامن".

وتمنى شربل "الاستمرارية والنجاح للتفاهمات بين الاحزاب ضمن كل الطوائف"، معلقا "على أهمية حماية المعادلة السياسية".

وشرح "قانون النسبية"، مشيرا الى "صعوبة انجاز الانتخابات في وقت قريب في ظل القانون المختلط بين النسبي والاكثري، نظرا لمتطلبات التحضير والمكننة التي تخضع للمناقصات"، متوقعا "تأجيل الانتخابات لعام كامل في حال انجاز القانون المختلط".

وفي الختام، دعا كل الطوائف "الى التوافق في ما بين ابنائها واحزابها، كي يصار لاحقا الى توافق شامل بينها".

ثم تسلم الوزير شربل درعا تذكارية من "لقاء الشباب البتروني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard