تسيبراس: لا "أساس" لاتفاق حول قبرص حالياً

25 كانون الثاني 2017 | 18:04

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلن رئيس الوزراء اليوناني الكسي تسيبراس انه لا يرى اساسا لاتفاق حول قبرص حاليا، بعد اسبوع من المفاوضات الديبلوماسية في شأن اعادة توحيد الجزيرة.

وقال تسيبراس لصحيفة "ايفيميريدا تون سينتاكتون" اليوم: "كما بات واضحا (في المناقشات حتى الان)، ليس هناك اساس لحل فوري".
وتدارك "لكن في حال بدا ان هناك احتمالا للحل، انا مستعد للمشاركة في المفاوضات".

واجرى خبراء في مون بيلوران في سويسرا الاسبوع الماضي محادثات بشأن ملف التدابير الامنية لمرحلة ما بعد التوصل الى حل.
ورعت الامم المتحدة المفاوضات التي شارك فيها ممثلون عن القبارصة اليونانيين والقبارصة الاتراك وعن تركيا واليونان وبريطانيا.
وكان الجانبان القبرصيان التقيا ايضا اوائل كانون الثاني في جنيف سعيا لانهاء احدى اطوال الازمات السياسية في العالم.

ويعيش في قبرص نحو مليون شخص وهي مقسمة منذ اجتياح القوات التركية لقسمها الشمالي في العام 1974 ردا على محاولة انقلابية لالحاقها باليونان. وتسبب الاجتياح بنزوح اعداد كبيرة من القبارصة اليونانيين من الشمال الى الجنوب ومن القبارصة الاتراك من الجنوب الى الشمال.

وتنتمي جمهورية قبرص الى الاتحاد الاوروبي وهي عضو في المجتمع الدولي في حين لا تعترف سوى أنقرة ب"جمهورية شمال قبرص التركية" في الشطر الشمالي.

وتصر قبرص واليونان على موقفهما الداعي الى انسحاب الجيش التركي من شمال الجزيرة قبل اي اتفاق لاعادة توحيدها، لكن تركيا ترفض سحب 30 الف جندي منتشرين في شمال الجزيرة.

وكشف وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتسياس في نهاية الاسبوع الماضي في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية دي بي ايه، ان طرفي النزاع يناقشان اقتراحا يرمي الى انشاء شرطة فدرالية مؤلفة من قبارصة يونانيين واتراك.

واوضح ان "القبارصة الاتراك سيكون بإمكانهم إدارة أمنهم، وستكون لديهم قوة شرطة خاصة بهم".

واضاف: "ستكون هناك قوة شرطة دولية كي تتدخل في حال لم يكن (عديد) الشرطة الاتحادية كافيا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard