السنيورة ادعى على الـ"ام تي في"... ما السبب؟

25 كانون الثاني 2017 | 13:40

تقدم المحامي الأستاذ ماجد فياض، بوكالته عن رئيس "كتلة المستقبل النيابية" الرئيس فؤاد السنيورة، إلى محكمة المطبوعات بدعوى مباشرة مع إتخاذ صفة الإدعاء الشخصي بتهمة القدح والذم "ضد محطة "أم. تي. في." والمدير المسؤول عنها ميشال كبريال المر، ومدعى عليهم آخرين مسهمين في الجرم، وذلك بسبب بث المحطة ـ ضمن نشرة الأخبار بتاريخ 16/1/2017 ـ تقريرا إخباريا تحدث عن إستثمار المنطقة الحرة في "مطار رفيق الحريري الدولي"، بعنوان: "دفتر الشروط الجديد"؛ تضمن التشهير والقدح والذم والتحقير بحق الجهة المدعية. هذا في حين أنه لا علاقة للرئيس فؤاد السنيورة بهذا الموضوع، لا من قريب ولا من بعيد، ولا بشكل مباشر أو غير مباشر، ولا بالواسطة، أو من خلال أي من أفراد عائلته - إلى آخر الدرجات... لا في الأمس، ولا اليوم، ولن تكون له غدا أية صلة أو علاقة بأمر تجاري أو مالي يتصل بالإستثمار أو الإنتفاع أو التعاطي مع المرفق العام أو المال العام للدولة اللبنانية".
وطالبت الدعوى "بإنزال العقوبات المنصوص عليها في القانون، سندا إلى المواد 18 و20 و21 من المرسوم الإشتراعي الرقم 104 الصادر بتاريخ 30/6/1977.

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard