هل سيمنع ترامب اللبنانيين من الحصول على تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة؟

24 كانون الثاني 2017 | 14:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

ربما يكون عهده صعباً على المقيمين في الولايات المتحدة، واولئك الذين يرغبون في الحصول على تأشيرة لزيارة الأراضي الأميركية. لا يخفي عددٌ من اللبنانيين والعرب والاجانب أن تكون اجراءات حصولهم على التأشيرة الى الولايات المتحدة معقّدة وصعبة، اذا ما نفّذ الرئيس دونالد ترامب وعوده حيال التشدّد في اعطاء تأشيرات للدول التي تعتبر مصدراً للارهاب أو مصدّراً له. فهل يجب أخذ هذه الهواجس في الاعتبار، أم أنها لا تتعدّى كونها حبراً على ورق خطابٍ شعبوي؟
الخبير في الشؤون الأميركية وسفير لبنان سابقاً لدى الولايات المتحدة رياض طبّارة يؤكّد في حديث الى "النهار" أنه في حال اتخذ ترامب قراراً بمنع دخول المسلمين الى الأراضي الأميركية فعليه ان يعود الى الكونغرس ويحظى بموافقته لتعديل القانون الحالي، وبالتالي فان الاجراءات المتخذة في هذا الإطار تستغرق وقتاً طويلاً، في حين أن موافقة الكونغرس مستبعدة. وفي حال اتخذ أي قرار رئاسي من تلقاء نفسه، تتدخّل المحكمة العليا التي من المفترض ان تبطله. ويعتقد ان الخطاب الذي وُضع ثم اختفى عن الموقع الالكتروني الخاص بترامب والذي عبّر خلاله عن نيّته منع المسلمين من الدخول الى الولايات المتحدة، هو مجرّد مبادرة حماسية من جماعته هدفها اثارة الذعر والقلق. وكي تتحوّل هذه الخطوة رسمية لا بد من أن يتسلم ترامب الحكم أولاً ومن ثم يصدر قرارا رئاسيا يقضي بالمنع. "ليس سهلاً ان يمنع ملياراً ونصف مليار شخص من دخول الولايات المتحدة بشحطة قلم. ولا أعتقد أن ذلك سيحصل".
ماذا عن عملية منح لبنانيين تأشيرات الى الولايات المتحدّة باعتباره بلداً قد يكون مصدر شبهة بالنسبة الى الولايات المتحدة في ما يتعلّق بالارهاب؟. يجيب: "ان المسألة هذه محصورة بيد الأمن وليس بيد الرئيس، إذ ان برنامجاً أمنياً خاصاً يتولى التحري عن هويّة الشخص المتقدم للحصول على التأشيرة لتبيان ما اذا كانت تدور شبهات معيّنة حوله. هذا ما يحصل اليوم، الا اذا أصدر ترامب قراراً رئاسياً او قانوناً يمرّ في الكونغريس يمنع اللبنانيين من الحصول على تأشيرات". ويروي تجربته الخاصة أثناء توليه مهماته سفيراً للبنان في واشنطن حين طلب من نائب وزير الخارجية الاميركي مساعدته في الحصول على تأشيرة دخول الى الاراضي الاميركية. ويضيف: "كتبت طالبا اعادة النظر في مسألة انسانية، فجاء القرار من السفارة الاميركية انهم اعادوا النظر في المسألة وانهم لن يمنحوا التأشيرة".
ماذا عن امكان التمييز بين اللبنانيين المسيحيين والمسلمين في مسألة اعطاء التأشيرات؟ يجيب ضاحكاً أنه "ممنوع في الولايات المتحدة كتابة طائفة الشخص على التأشيرة. هذا مخالف للدستور، وبالتالي انها مسألة غير قابلة للتحقيق". في حين أن امكان الحصول على الجنسية الاميركية مسألة مختلفة تماماً تعتمد على مواصفات شخصية يتمتع بها الشخص كالمستوى التعليمي والتخصص الجامعي والعمر، فضلاً عن عدم وجود شبهة ارهابية حوله.

الحملة الانتخابية شيء والرئاسة شيء آخر

أعطى ترامب تصاريح عدة مقلقة حول وجود المسلمين في الولايات المتحدة، فدعا الى مراقبة المساجد، ولم يكترث في شأن ما اذا كانت هذه الخطوة سويّة من الناحية السياسية. كما نقلت عنه اقتراحاتٍ بضرورة مراقبة المسلمين لمكافحة الارهاب، وانه يجب ان يكون هناك بيانات قيد بكلٍ منهم. لكن ترامب عاد ونفى هذه الأقاويل. وفي سؤالٍ أتاه من احد الصحافيين خلال حملته الانتخابية عن مدى التقارب بين الممارسات النازية وهذه الاقتراحات حيال الأقليات والمسلمين، رفض اعطاء اجابة دقيقة مكتفياً بالقول: "لا اعرف أنت قل لي". بهذه المعطيات المتناقضة يلخّص الباحث في العلاقات الدولية والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف البروفسور باسكال مونان لـ"النهار" آراء ترامب ومواقفه المتدرجة حيال المسلمين، مشيراً الى أنه "بعد اقترح ترامب منع دخول المسلمين الى الولايات المتحدة قال نائبه مايك بانس في حديث صحافي لاحق ان هذا الأمر غير دستوري ولا بد من تعديل القوانين، وهذا الأمر يعود الى الكونغرس". ويلفت الى أن ترامب يتجنّب الحديث عن المسلمين منذ مدّة. وهو في حال طالب الكونغرس بتعديل القانون لمنع دخول المسلمين الى الولايات المتحدة فلن يستجيب لطلبه.
لا ينفي مونان أن مسألة منح تأشيرات لطالبيها من لبنانيين او عرب او اجانب لدخول الولايات المتحدة ستكون أكثر صعوبة حتماً في ظلّ ادارة حكم جمهوري ومع دونالد ترامب خصوصاً. لكن هذا لا يعني انه لن يعطي تأشيرات دخول لأحد. ويلفت الى أن "الحملة الانتخابية لترامب شيء والرئيس المنتخب شيء آخر. عندما يصل الرئيس الى سدّة الحكم كلّ شيء يتغيّر. كما ان ترامب يتصرّف حتى الآن، ومن حين انتخابه رئيساً بطريقة لائقة أكثر مع المنصب". ويختم: "يجب الا ننسى أن ترامب رغم حملته الشعبوية وشخصيته العفوية، رجل اعمال ناجح يتميز حتماً بالبراغماتية وسيعمل مع فريق عمل متكامل وادارة تساعده في اتخاذ القرارات وفي ظلّ كونغرس يسيطر على قراراته الزعماء التقليديون للحزب الجمهوري".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard