موسكو تعلن شن ضربات جوية بالتنسيق مع واشنطن والبنتاغون ينفي

23 كانون الثاني 2017 | 21:29

اعلن الجيش الروسي انه نفذ ضربات جوية ضد مواقع تنظيم #الدولة_الاسلامية في سوريا تم تنسيقها مع الولايات المتحدة لكن وزارة الدفاع الاميركية نفت الامر.

واكدت وزارة الدفاع الروسية في بيان ان قيادة القوة الجوية في #سوريا تسلمت الاحد "من الجانب الاميركي (...) احداثيات اهداف تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية بالقرب من الباب في محافظة حلب" شمال سوريا.

واضاف البيان ان طائرات تابعة للقوات الجوية الروسية وطائرتين من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة "نفذت على الاثر ضربات جوية ضد مواقع الارهابيين"، مؤكدة ان العملية المشتركة" ادت الى تدمير عدة مخازن للذخيرة والوقود. لكن البنتاغون نفى ذلك مؤكدا ان "وزارة الدفاع لا تنسق الضربات الجوية مع الجيش الروسي في سوريا".

وقال المتحدث باسم البنتاغون ادريان رانكين-غالواي من جانبه للصحافيين ان "قناة الاتصال الوحيدة بين التحالف وروسيا في سوريا هو خط الاتصال المفتوح لاسباب امنية بهدف تجنب الاصطدام في الاجواء السورية بين الطائرات الروسية وطائرات التحالف".

واعلن الجيش الروسي من جهة ثانية ان طائرات روسية وتركية نفذت ضربات جديدة على مواقع للجهاديين في الباب بعد اول عملية مشتركة في 18 كانون الثاني.
وشنت ثلاث قاذفات روسية واربع تركية الغارات الجديدة التي ضربت 22 هدفا للجهاديين، وفق بيان الجيش الروسي.

ويأتي الاعلان في حين انتهى اليوم الاول من المفاوضات بين الحكومة السورية وفصائل المعارضة في استانا برعاية روسيا وتركيا وايران من دون تحقيق اختراق يذكر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard