قضية خطف سعد ريشا تتفاعل... لا أحد على رأسه خيمة الا الخاطفين!

20 كانون الثاني 2017 | 17:19

المصدر: زحلة– "النهار"

لم تفضِ كل الضغوط الأمنية والسياسية والحزبية والتحركات الشعبية الى تحرير سعد ريشا بعد مضي 48 ساعة على اختطافه من قبل مسلحين من أمام مؤسسته التجارية في محلة شتوراما- قضاء #زحلة، ولا حتى الى معلومة موثوقة عنه. وكان مطلع ليل الخميس- الجمعة حمل معه تباشير قرب اطلاق سراح المخطوف، ولكن مع تقدم ساعات الليل تراجع منسوب الأمل الذي عُقد كله على "الحج بسام طليس" موفد رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي استقدمه من الجنوب في مهمة تحرير ريشا.

الروايات عديدة حول ما الذي حصل ليلاً انما المعلومات شحيحة، وكل الأخبار عن تواصلٍ قام به الخاطفون مع عائلة المخطوف، وعن رقم محدد مطلوب تسديده وصل عبر قنوات جديدة، تُواجه بنفي من قبل عائلة ريشا. الثابتة الوحيدة ان سعد ريشا أمضى ليلته الثانية مخطوفاً. تحوّلت القضية الى قضية عامة، دولة وشعباً في مواجهة عصابة، حتى بريتال تنكرت للخاطفين واعتصمت ونفذت اضرابا إنتصاراً أولاً لسمعتها. ولا يزال الخاطفون المعروفون بالاسماء والصورة قادرين على التواري مع ضحيتهم، فترسخت قناعة بأن لا أحد على رأسه خيمة الا العصابة.

فتوسعت رقعة التعبير عن شجب عودة عمليات الخطف والتضامن مع محنة آل ريشا، بلدات تربل والفرزل وشتورا قطعت الطرقات الدولية في نطاقها لفترة من الوقت، وكذلك قطع المصلون في تعلبايا الطريق بعد صلاة الجمعة. والى جانب قطع الطريق الى ضهر البيدر عند مفترق جديتا حيث نصبت خيمة، أغلقت مدارس مدينة زحلة أبوابها، وأصدرت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في زحلة والبقاع بيانا حذرت فيه من "مضاعفات اعمال الخطف المشينة، واعتبرت انها تضرّ بسمعة المنطقة وابناءها، وتؤثر عليهم سلباً من كل النواحي خصوصاً الاقتصادية والمعيشية"، واستمر قطع الطريق بين المدينة وجوارها لجهة سعدنايل، وطال أيضاً لفترة من الوقت طريق الفيضة، فقاسى المواطنون في البقاع الاوسط مشقّة التنقل، فيما تسببت السواتر الترابية عند مستديرة سعدنايل- كسارة في تضرر سيارتين على الأقل خلال عبورهما فوق السواتر ليلاً.

في مطرانية سيّدة النجاة للروم الكاثوليك، عقد، ليل الاربعاء، لقاء موسع لفعاليات زحلة واحزابها بمشاركة أهل المخطوف، الذين التقوا ايضاً مفتي زحلة والبقاع الغربي الشيخ خليل الميس عصر الجمعة، ورفعت الصلاة مساء على نية عودة ريشا سالماً الى عائلته في قداس ترأسه راعي أبرشية زحلة المارونية المطران جوزف معوض في كاتدرائية مار مارون في كسارة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard