ركلة من رونالدو كسرت رسغ صبي

24 تموز 2013 | 16:19

أُصيب صبي عمره 11 عاماً بكسر في رسغه جرّاء ركلة حرة سدّدها نجمه المحبوب، كريستيانيو رونالدو، من مسافة تصل إلى نحو 32 متراً إلى مرمى الخصم، خلال مباراة ودية خاضها ناديه ريال مدريد مع أحد أندية دوري الدرجة الثانية لكرة القدم في انكلترا.

وقالت شبكة "سكاي نيوز" إن تشارلي سلفروود أصرّ على البقاء في الملعب لمتابعة بقية مباراة فريقه بورنموث ضد ريال مدريد ومشاهدة نجمه المفضّل رونالدو. ونسب إليه قوله إن رسغه "تعرّض للكسر بإحدى الطرق الأكثر إثارة، ويفضّل أنه كُسر بكرة رونالد بدلاً من الوقوع من شجرة كما حدث لوالده". وأقر بأن الكرة الصاروخية التي سدّدها رونالدو "كادت أن تتسبب بسقوط أسنانه الأمامية لولا أنه تدارك الأمر ووضع يده اليسرى أمام وجهه لحمايته".

وأرسل ريال مدريد بعد وقوع الحادث قميصاً للنادي تحمل تواقيع جميع لاعبيه وعلى رأسهم رونالدو، لنشر البهجة في نفس الصبي المصاب، كما أرسل له نادي بورنموث كرة تحمل تواقيع لاعبيه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard