دريان اختتم زيارته الى السعودية بلقاء الملك سلمان... تأكيد على استمرار الدعم للبنان

15 كانون الثاني 2017 | 13:24

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

توّج مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف #دريان زيارته الرسمية الى المملكة العربية #السعودية، بلقاء #الملك_سلمان في قصره في اليمامة بالرياض، في حضور وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريف، وشارك الى جانب المفتي دريان الوفد المرافق له المؤلف من مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، القاضي الشيخ خلدون عريمط، رئيس جمعية المقاصد أمين الداعوق، المدير العام لدار الايتام الدكتور خالد قباني، الامين العام للجنة الحوار الاسلامي محمد السماك، مستشار مفتي الجمهورية عضو المجلس الشرعي الدكتور رضوان السيد ومدير الاعلام في دار الفتوى خلدون قواص.

وقدم المفتي دريان التهنئة للعاهل السعودي بنيله جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الاسلام والمسلمين، واطلع الملك سلمان بن عبد العزيز على الاوضاع اللبنانية عامة والاسلامية بخاصة. ونوّه دريان بالجهود التي تقوم بها المملكة للحفاظ على الاستقرار في البلدان العربية وعلى خدمة المسلمين في العالم ودورها في ارساء دعائم الاستقرار والسلام في البلاد العربية والاسلامية.

واكد ان "خادم الحرمين الشريفين حريص على وحدة اللبنانيين وعيشهم الواحد، وان المملكة محبة وصديقة لجميع اللبنانيين من دون تمييز"، ولمس من الملك سلمان تأكيده على "دعم لبنان وحكومته برئاسة الرئيس سعد #الحريري ليبقى تضامن اللبنانيين وتعايشهم على اختلاف طوائفهم واحزابهم كما عرفته المملكة وسائر العرب منذ عقود وعقود".

اضاف: "نحن كنا دائما مع المملكة، ونعتز بهذا الانتماء العربي والاسلامي ونأمل وقد تم انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة برئاسة الشيخ سعد الحريري، في ان يظل الدعم السعودي القوي مستمرا لتثبيت الاستقرار والانتماء العربي وطمأنة كل اللبنانيين الى ان مظلة المملكة العربية السعودية الواسعة تشملهم في الحاضر والمستقبل كما شملتهم في الماضي".

واكد الملك سلمان للمفتي دريان ان "الدعم السعودي للبنان مستمر ومتصاعد، وانه يأمل في ان يتجاوز لبنان المحنة، وان يعود الى سابق عهده في التعايش والرخاء والازدهار".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard