حاول الانتحار حرقاً... مئات الآلاف تجمّعوا للمطالبة برحيل الرئيسة

8 كانون الثاني 2017 | 08:16

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(الصورة عن الانترنت).

اصيب كاهن بوذي بحروق جسيمة ادخلته في حال حرجة، بعدما اشعل النار في نفسه خلال تظاهرة مناهضة لرئيسة #كوريا_الجنوبية بارك غوين-هاي المتورطة في فضيحة فساد، وفق ما اعلنت السلطات اليوم.

ولم يكشف اسم الكاهن الستيني الذي حاول مساء السبت احراق نفسه في وسط سيول حيث تجمع مئات الاف للمطالبة برحيل الرئيسة في الاسبوع الحادي عشر من الاحتجاجات.

وقالت وكالة انباء يونهاب انه ترك رسالة طلب فيها من السلطات توقيف بارك التي اتهمها "بالخيانة".

اقرت الجمعية الوطنية في 9 كانون الاول اقالة بارك المتهمة بالتواطؤ مع صديقتها تشوي سون-سيل التي تحاكم بتهمة الاحتيال والابتزاز مستفيدة من علاقتها بالرئيسة.

ويفترض ان تقرر المحكمة الدستورية بشأن تنحية الرئيسة التي احيلت كل صلاحياتها الى رئيس الوزراء.

واتهم الكاهن بارك "بالخيانة" كذلك لانها وقعت في 2015 اتفاقا مع #اليابان حول "نساء المتعة" وهو موضوع يسمم العلاقات بين سيول وطوكيو منذ سنوات.

ووافقت اليابان بموجب الاتفاق على دفع مليار ين (7,5 ملايين أورو) لبضع عشرات من هؤلاء النساء اللواتي ما زلن على قيد الحياة.

وتعود قضية "نساء المتعة" الى عقود من الاحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية (1910-1945) ويقول معظم المؤرخين ان عددا من النساء يمكن ان يصل الى مئتي الف معظمهن من الكوريات وكذلك الصينيات والاندونيسيات ومواطنات دول آسيوية اخرى، تم ارغامهن على العمل في بيوت الدعارة التي أنشأها الجيش الامبراطوري.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard