جثمانا ربيعة وزينب عادا... المغرب ودّع ضحيتي اعتداء اسطنبول

4 كانون الثاني 2017 | 19:07

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اعيد جثمانا الضحيتين المغربيتين في اعتداء #اسطنبول الى المغرب ليل الثلثاء- الاربعاء، وفق ما افاد مصور وكالة فرانس برس.

ووصل جثمانا ربيعة المستعين وزينب آيت عاصي على متن رحلة تابعة للخطوط الملكية المغربية الى مطار الدار البيضاء قرابة الساعة 22,30 بالتوقيتين المحلي وغرينيتش.

وكان افراد من اسرتيهما على ارض المطار بحضور ممثلين عن وزارة الخارجية والسلطات المحلية والسفارة التركية لدى #المغرب.
وانطلق الموكب بعيد ذلك بمواكبة قوات الدرك لنقل الضحيتين الى بلدتيهما الجديدة وبني ملال (وسط).

وتم دفن ربيعة المستعين ظهر اليوم، وهي في الأربعينات وأم لثلاثة أطفال وفق عائلتها، وووريت في مقبرة بقرية أم غالم.

وعلق والد ربيعة: "ما حصل لابنتي ضد الإسلام، بل ضد الإنسانية. من ارتكبوا هذه الجريمة سيدفعون الثمن".

ومساء الثلثاء، قال شقيق ربيعة في بيان مقتضب للصحافيين: "هؤلاء القتلة لا صلة لهم بالاسلام. تعاليم الاسلام تحظر التصرف بهذه الطريقة".

وقال والد زينب: "انهم مجرمون".

واصيب اربعة مغاربة بجروح في الاعتداء. واخذ العاهل المغربي الملك محمد السادس على عاتقه تكاليف العلاج وكذلك نقل جثماني الشابتين المغربيتين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard