المغرب: مشاورات جديدة لتشكيل الحكومة بعد ثلاثة أشهر من التأخير

4 كانون الثاني 2017 | 16:18

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

تواصلت في #الرباط مشاورات جديدة لتشكيل الحكومة بعد ثلاثة اشهر من التأخير، حيث التقى رئيس الحكومة المكلف امين حزب التجمع الوطني للأحرار الليبرالي.

والتقى عزيز اخنوش زعيم حزب التجمع الوطني للأحرار اليوم عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المكلف وسط حضور وسائل الإعلام المحلية.
وصرح أخنوش للصحافة عقب اللقاء الذي يعد الثالث مع ابن كيران في غضون العشرة أيام الأخيرة، أنه تلقى "عرضا" دون ان يكشف عن مضمونه.
وأضاف: "سنقوم بدراسة هذا العرض مع شركائنا في الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية، وسنبلغكم المستجدات في غضون اليومين المقبلين".

وجرت ثاني انتخابات برلمانية تشهدها البلاد في ظل دستور 2011 في السابع من تشرين الأول، وفاز فيها حزب العدالة والتنمية الإسلامي للمرة الثانية على التوالي بعد حصوله على 125 مقعدا (مقابل 107 مقاعد في 2011)، فيما حل خصمه اللدود "حزب الأصالة والمعاصرة" ثانيا.
وكلف الملك محمد السادس بعدها ابن كيران بتشكيل الحكومة.

وبعد رفض حزب "الاصالة والمعاصرة" التحالف مع الإسلاميين خاض ابن كيران مشاورات مع باقي الأحزاب، لكنه لم ينجح سوى في إقناع حزبين في التحالف معه، لكن هذا لن يمكنه من بلوغ عتبة 198 مقعدا المطلوبة (من أصل 395) للحصول على غالبية برلمانية.

في المقابل، تكتلت اربعة أحزاب وفرضت شروطها للدخول في ائتلاف مع ابن كيران، لكنه تمسك بالتحالف مع "حزب الاستقلال" المحافظ الذي ترفض هذه الأحزاب بدورها التحالف معه.

ويقود الملياردير اخنوش الذي يظهر الى جانب العاهل المغربي في معظم الجولات الديبلوماسية الملكية في بعض الاحيان، تحالف الاحزاب الأربعة.
وغالبا ما يعتبر حزب التجمع الوطني للاحرار بانه "اداري" ويضم غالبية من الاعيان والتكنوقراط.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard