فرنجية: جاهزون للذهاب الى الحوار على ان يشمل هذا الحوار كل شيء

8 كانون الثاني 2013 | 13:53

أكد رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية استعداده لتلبية أي دعوة للحوار يطلقها رئيس الجمهورية ميشال سليمان معتبرا أن "الفريق الآخر يريد الحلول وفق ما يرغب دون القبول بالحوار".
فرنجية وبعد لقائه وزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي، قال: "يريدون حكومة وفاق وطني، ولكنهم لا يريدون الحوار، يطالبون باستقالة الحكومة، ومن بعدها استشارات، ولا يقبلون بالحوار، يريدون الحلول من دون حوار، وما اتصوره انه للوصول الى هذه الحلول يجب ان يكون هناك حوار، لان الحوار هو الطريق للوصول الى الحل".
فرنجية شدد على ان "الحوار مفتاح لأي حل، وهو مطلبنا ونحن جاهزون للذهاب الى الحوار على ان يشمل هذا الحوار كل شيء، ليست عندنا أي عقدة تجاه أي موضوع يريدون طرحه، نحن نرى ان كل شيء قابل للحوار".
وعن موضوع السلاح، قال فرنجية: "كل شيء قابل للحوار، لقد قلنا سابقا حول موضوع السلاح ان المنطقة من هنا الى باكستان مرتبطة ببعضها البعض، ثمة أمور يمكن حلها داخليا، وأمور مرتبطة بحلول المنطقة، وامور تحتاج الى حلول دولية".
وأضاف: "الذي يحصل في هذا البلد "يضحك" الناس والرأي العام، فلننظم امور الناس ونتفق عليها". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard