جنبلاط: هدم منزل أمين معلوف ينمّ عن استخفاف بالتراث

8 كانون الثاني 2013 | 13:19

رأى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، في تصريح اليوم، انه "بعد هدم عشرات البيوت التراثية في بيروت وطرابلس وسواهما جاء دور منزل أمين معلوف وهو ما ينم عن إستخفاف بالتراث وضرب لما تبقى من ذاكرة معمارية وإجتماعية في العاصمة التي تمعن بلديتها في الاستخفاف بعقول اللبنانيين، فيما يغطي وزير الثقافة بعبثيته أعمال الهدم ويفلسفها ويقدم لها الذرائع الفارغة تلو الذرائع".
واكد جنبلاط ان "بإمكان بلدية بيروت التي تملك موازنة مالية تفوق الـ 500 مليون دولار أن تتحرك في إتجاه إستملاك القليلة المتبقية من الأبنية التراثية القديمة في العاصمة بدل أن تبقى متفرجة كي لا نقول متواطئة في هذا المجال الذي تخطى كل المعقول والمقبول في السنوات القليلة الماضية، علها بذلك تواجه بعض حيتان العقارات والمال الذي شوهوا صورة بيروت وحولوا بعض أجمل أحيائها وشوارعها إلى مكعبات إسمنتية وناطحات سحاب في ظل غياب أي رؤية عامة".
وقال: "حبذا لو تقف الجهات الرسمية المختصة موقفا حازما في هذا المجال لوقف هذه المجزرة المعمارية والمهزلة السياسية المستمرة والتي لم يعد جائزا السكوت عنها تحت أي ظرف من الظروف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard