الدوري الانكليزي: ليفربول - مانشستر سيتي في مباراة قمة

29 كانون الأول 2016 | 19:08

تشهد المرحلة الـ 19 من الدوري الانكليزي لكرة القدم "برميير ليغ" مباراة قمة على المركز الثاني بين ليفربول وضيفه مانشستر سيتي على ملعب "أنفيلد" في ليفربول.
ويتصدر تشلسي الذي فاز في مبارياته الـ 12 الاخيرة الترتيب برصيد 46 نقطة، بفارق ست نقاط عن ليفربول الثاني الذي تفصله نقطة واحدة عن مانشستر سيتي الثالث علما ان الاخيرين فازا في مبارياتهما الثلاث الاخيرة.
وتواجد مدرب مانشستر سيتي، الاسباني جوسيب "بيب" غوارديولا في انفيلد الثلثاء لمتابعة مباراة ليفربول ضد ستوك سيتي، والتي قدم فيها المضيف اداء قويا وانهاها لصالحه بفارق ثلاث اصابات (4-1).
واقر مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب بصعوبة المهمة ضد مانشستر سيتي، والتي سيستعيد خلالها ذكريات المواجهة مع غوارديولا، عندما كان الاخير مدربا لبايرن ميونيخ الالماني، وكلوب مدربا لبوروسيا دورتموند.
وقال كلوب "انها مباراة صعبة للفريقين معا، ولكنها مثيرة والامر الاجمل انها ستقام على ملعب انفيلد".
اضاف "انا فعلا أتطلع بفارغ الصبر لخوضها. مانشستر سيتي فريق جيد ونحن ايضا وبالتالي ستكون المباراة جيدة".
في المقابل، تبدو الفرصة مواتية امام تشلسي لتعزيز صدارته، والاقتراب من معادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في الدوري (14 فوزا)، والذي يحمله جاره اللندني ارسنال منذ 2002.
وسجل ارسنال رقمه على مدى موسمي 2001-2002 و2002-2003، ويليه مانشستر يونايتد (12 فوزا في موسم 1999-2000).
وعادل تشلسي رقم مانشستر يونايتد، محققا رقما قياسيا خاصا به، بفوزه الاثنين على بورنماوث 3-صفر، اثنان منها للدولي الاسباني بدرو رودريغيز.
وقال المهاجم رودريغيز بعد المباراة "ما نحققه لا يصدق لانه من الصعب القيام بذلك في الدوري الانكليزي الممتاز، ولكن الفريق متماسك على ارضية الملعب وهذا هو الطريق الصحيح".
اضاف "بورنماوث كان فريقا جيدا وكان فوزنا صعبا. ستوك سيتي فريق جيد ايضا، ولكن يتعين علينا التعامل مع كل مباراة على حدا".
وفي حين يغيب بدرو عن مباراة ستوك سيتي بسبب الايقاف، سيشهد اللقاء عودة مواطنه دييغو كوستا الذي غاب عن مباراة الاثنين للسبب نفسه، اضافة الى لاعب الوسط الدولي الفرنسي نغولو كانتيه.
واكد مدرب تشلسي الايطالي انطونيو كونتي انه يفضل الفوز باللقب اكثر من الرقم القياسي، مضيفا ان "الارقام القياسية مهمة، ولكنها ليست كل شيء، فمن المهم كتابة التاريخ عند التتويج فقط".
وحذر كونتي لاعبيه من الافراط بالثقة في ظل ضعف معنويات خصومهم، بعد هزيمتهم القاسية امام ليفربول هذا الاسبوع.
وقال "ستوك سيتي جريح ولن يكون خصما سهلا مثلما كان الامر ضد ليفربول، لقد خسروا بصعوبة والنتيجة لا تعكس مستواهم".
في المقابل، طالب مدافع ستوك الهولندي إريك بيترز زملاءه بالثقة بأنفسهم، مشددا على ضرورة "الا نهاب الفرق الكبيرة".
وفي حال فوزه السبت، سيكون تشلسي امام فرصة معادلة الرقم القياسي، في مباراته مع جاره اللندني الاخر توتنهام هوتسبر الاربعاء.
وتخوض النوادي الانكليزية مرحلتين على مدى ستة ايام، بينها فرق ستلعب مباراتين في اقل من 48 ساعة ابرزها ليفربول ومانشستر سيتي وارسنال، اذ يلعب الاول مع سندرلاند، والثاني مع بيرنلي الاثنين، والثالث مع بورنماوث الثلثاء بعد استضافته كريستال بالاس الاحد.
ويخوض ارسنال، الرابع بفارق تسع نقاط عن تشلسي، اختبارا سهلا امام جاره كريستال بالاس السابع عشر.
ويأمل ارسنال بتحقيق فوز اضافي هذا الاسبوع، بعدما هزم ويست بروميتش البيون بصعوبة الاثنين 1-صفر، في فوز اتى بعد هزيمتين.
اما كريستال بالاس، فلم يفز في مبارياته الاربعة الاخيرة (تعادلان وخسارتان).
وفي حال فوزه بالمباراة، سيكون ارسنال امام فرصة التقدم الى المركز الثالث، اذا خسر تشلسي امام ليفربول.
اما توتنهام هوتسبر الخامس (بفارق نقطة فقط عن ارسنال)، فيسعى الى فوز رابع تواليا عندما يحل ضيفا على واتفورد العاشر الاحد.
ويطمح مانشستر يونايتد السادس الى مواصلة انتصاراته المتتالية ورفعها الى خمسة، عندما يستضيف ميدلسبره الخامس عشر السبت.
وتفتتح المرحلة غدا الجمعة بلقاء هال سيتي مع افرتون. ويلعب السبت بيرنلي مع سندرلاند، وليستر سيتي مع ويستهام يونايتد، وساوثمبتون مع ويست بروميتش البيون، وسوانسي سيتي مع بورنماوث.
وهنا البرنامج:
- الجمعة:
هال سيتي - افرتون (الساعة 22:00 بتوقيت بيروت).
- السبت:
بيرنلي - سندرلاند (17:00).
تشلسي - ستوك سيتي (17:00).
ليستر سيتي - ويستهام يونايتد (17:00).
مانشستر يونايتد - ميدلسبره (17:00).
ساوثمبتون - ويست بروميتش البيون (17:00).
سوانسي سيتي - بورنماوث (17:00).
ليفربول - مانشستر سيتي (19:30).
- الاحد:
واتفورد - توتنهام هوتسبر (15:30).
ارسنال - كريستال بالاس (18:00).

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard