نهاية صداقة جنيفر لوبيز وريهانا... والسبب رجل!

29 كانون الأول 2016 | 11:02

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

أكدت النجمة #جنيفر_لوبيز (47 عاماً) ما تناقلته أخيراً وسائل الاعلام العالمية عن وجود علاقة عاطفية مع الفنان دريك (30 عاماً) وحبيب #ريهانا السابق، إذ نشرت صورة على حسابها عبر "انستغرام" تظهر فيها بين أحضان دريك الذي نشر الصورة نفسها على حسابه، واضعة حداً للتكهنات حول امكان عودتها لزوجها السابق مارك أنتوني، ومؤكّدة دخولها في علاقة جديدة بعد مصمم الرقص كاسبر سمارت، وفق ما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل".

إلا أنّ دخول لوبيز في هذه العلاقة الجديدة تسبب في إنهاء صداقتها القديمة مع ريهانا التي عمدت إلى حذف لوبيز عن حسابها عبر "انستغرام" لترد عليها الأخيرة بنشر الصورة الحميمية مع درايك.

وكشف مصدر مطلع لموقع "E!" أنّ لوبيز وريهانا أمضتا عيد الميلاد مع العائلة والأصدقاء في جزيرة باربادوس، وهما صديقتان قديمتان على الرغم من وجود فارق سن يصل إلى 19 عاماً. حتى أنّ ريهانا أهدت لوبيز حذاء طويلاً وتوجهت حينها إليها بالقول: "أعلم أنك ستحسنين ارتداءهما أفضل منّي"، فقامت لوبيز بارتدائهما في فيديو كليب أغنية "Ain't Your Mama".

وكانت معلومات تم التداول فيها أخيراً تفيد أنّ دريك وريهانا عادا إلى بعضهما لا سيّما بعدما قبّلا بعضهما في حفل "MTV Music Awards.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard