أسرار عن علاقة أوباما بوالدته... ما تعلّمه منها رائع فعلاً!

28 كانون الأول 2016 | 17:08

(أ ف ب).

بالتزامن مع استعداده لمغادرة البيت الأبيض بعد ثماني سنوات من الرئاسة، كشف الرئيس الأميركي الأسبق باراك #أوباما عن بعض تفاصيل طفولته، وتطرّق إلى فضل والدته الكبير وأثر تربيتها في مثابرته وتحقيق انجازاته خلال مقابلة أجراها مع الصحافي والاستراتيجي السابق ديفيد أكسلرود.

ونشر موقع "سي ان ان" الأميركي، نقلاً عن أوباما، أنّ صعوبات الحياة وتحدياتها لم تمنعه يوماً من الشعور بأنّه شخص مميز وليس مجرد "هدية لوالديه".

ووصف أوباما والدته التي توفيت العام 1995 أي قبل عام من فوزه في انتخابات مجلس الشيوخ في ولاية إلينوي، بأنّها "شخص استثنائي" من نواحي عدّة وكانت متعطشة للمغامرات ووفّرت كلّ الحبّ والدعم لأبنائها.

وأشار أوباما إلى أنّه حين بلغ الثالثة عشر من عمره، ربطته بوالدته علاقة صداقة مميزة إلى جانب علاقتهما الطبيعية كأمّ وابنها، وتعلم منها أنّ للحب غير المشروط دور كبير في المضي قدماً في الحياة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard