السيد أودع حاتم نسخة عن تسجيل لمكالمات بين صقر وجماعات مسلحة في سوريا والتقى الأسد اليوم

8 كانون الثاني 2013 | 14:23

أودع اللواء الركن جميل السيد بتصرف مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي نسخة أصلية عن قرص تسجيل CD يتضمن أربع مكالمات جرت أخيراً بين النائب عقاب صقر من جهة وجماعات مسلحة في سوريا من جهة أخرى، وذلك لإجراء المقتضى القانوني الذي تراه النيابة العامة التمييزية مناسباً، لا سيما بالنسبة للتحقيق الجاري لديها في الدعوى المقدمة من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري والنائب عقاب صقر ضد جريدة "الاخبار" ومحطة تلفزيون "OTV" وإتهامهم بالتلاعب بتسجيلات هاتفية بين النائب صقر وجماعات مسلحة في سوريا لتزويدها بالسلاح والذخائر ، ثم إدعاء النائب صقر لاحقاً خلال مؤتمر صحفي بأن تلك المكالمات كانت تدور حول تسليم الحليب والبطانيات للشعب السوري ، و بأنه كان يفاوض المسلحين لتحرير اللبنانيين المختطفين في أعزاز وليس لتسليم أسلحة من الحريري الى الجماعات السورية المسلحة.

وأوضح السيد بان تلك التسجيلات قد وردته بصفة خاصة من الباحث والاعلامي السوري رفيق لطف عبر محطة الفضائية السورية التي كانت بثتها منذ نحو الاسبوع والتي تتضمن مكالمات واضحة لصقر، تتناول توصيل مبالغ مالية منه الى المسلحين ويطالبهم فيها أيضاً بتوحيد صفوفهم وعدم الإستمرار بالتشرذم، ومتكفلاً أيضاً بتلبية طلباتهم وبتزويدهم بأجهزة إتصال متطورة عبر الاقمار الصناعية من نوع ثريا و IMMERSAT التي إشتكى المسلحون من إفتقارهم الى ما يكفي منها.

واضاف: "كما وتُظهِر تلك المكالمات إلتزام صقر بتسليم المسلحين معدات متطورة "تصنع العجائب" ،على حد قوله، في مواجهة القوات السورية النظامية، عدا عن مطالبته للمسلحين التابعين لما يسمّى بالجيش السوري الحر بضرورة تكليف ناطق إعلامي لنفي مسؤوليتهم عن التفجيرات التي وقعت في شوارع مدينة حلب وأسقطت عشرات المدنيين والتي كان تبنّاها مسؤول من الجيش الحر نفسه ، وحيث شدد النائب عقاب صقر على ضرورة حصول هذا النفي أمام وسائل إعلام خارجية كون إعترافهم الأولي بالمسؤولية عن التفجير المذكور قد سبب ضرراً وإرباكاً. هذا بالاضافة الى إتصال بين النائب صقر وأحد مسؤولي تلك الجماعات المسلحة يستوضحه فيها عن "بضاعة" مجهولة الهوية كان قدأرسلها اليهم لكنها لم تصلهم فعلياً، علماً بأنه لم يتبين في تلك المكالمات ما يشير، من قريبٍ أو بعيد، إلى أن النائب عقاب صقر كان يسوق البطانيات والحليب الى الشعب السوري بإسم الرئيس السابق سعد الحريري".

وكان السيد التقى الرئيس السوري بشار الاسد قبل ظهر اليوم، على مدى ساعتين، حيث تم البحث في الاوضاع العامة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard