محققون روس إلى تركيا... وقاتل السفير استخدم "بطاقة الشرطة" لدخول المعرض

20 كانون الأول 2016 | 10:45

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

توجّهت مجموعة من 18 محققاً من عناصر اجهزة الاستخبارات وديبلوماسيين روس اليوم الى تركيا للتحقيق في اغتيال السفير اندريه كارلوف مساء الاثنين في انقرة، على ما نقلت وكالات الانباء التركية عن الكرملين.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف ان "المجموعة ستعمل في تركيا في اطار التحقيق في اغتيال سفير روسيا اندريه كارلوف، طبقا للاتفاق التي تم التوصل اليه بين الرئيسين الروسي والتركي خلال مكالمتهما الهاتفية".

واحتجزت السلطات التركية ستة اشخاص قيد التحقيق في اغتيال السفير، فيما تطالب موسكو بتوضيح ملابسات الهجوم بشكل عاجل.
وفيما تبقى العاصمة التركية في حالة انذار قصوى بعد سلسلة هجمات هذه السنة، فتح مسلح النار ايضا امام السفارة الاميركية في انقرة ليلا في حادث منفصل.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: "علينا ان نعرف من الذي حرك ايدي القتلة" فيما اعلن الكرملين عن ارسال فريق تحقيق الى تركيا.
وابقي على الاجتماع الثلاثي المقرر الثلاثاء في موسكو بين وزراء خارجية تركيا وروسيا وايران لبحث الازمة السورية رغم اغتيال السفير الروسي. واعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مستهل اللقاء انه يجب "عدم تقديم تنازلات للارهابيين".

وقتل الشرطي التركي مولود ميرت التينتاس (22 عاما) باربع رصاصات مساء الاثنين السفير الروسي في انقرة اندريه كارلوف خلال افتتاح معرض صور في العاصمة التركية، في هجوم التقطته شاشات الكاميرات.

واظهرت صور مأسوية السفير كارلوف يسقط ارضا على ظهره فيما يرفع المهاجم مسدسه امام الحاضرين الذين اصيبوا بالذهول واختبأوا خلف طاولات الحفل.

وردد المسلح آيات التكبير ثم طالب بمحاسبة كل المسؤولين عما يحصل في سوريا وحلب.

وافادت وسائل اعلام اليوم، ان الشرطي التركي الذي اغتال السفير استخدم بطاقة الشرطة التي يحملها للدخول الى المعرض، فيما كان يحمل سلاحه.

وذكرت صحيفة "صباح" الموالية للحكومة ان مولود ميرت التينتاس (22 عاما) تسبب باطلاق انذار جهاز رصد المعادن الامني عند دخوله المعرض في انقرة وهو يحمل مسدسه.

لكن بعدما اظهر بطاقة الشرطة الخاصة به، سمح له بالمرور.

من جهتها، ذكرت صحيفة "حرييت" ان التينتاس الذي كان يعمل لدى وحدة مكافحة الشغب في شرطة انقرة منذ سنتين ونصف، نزل في احد الفنادق القريبة من اجل التحضير للهجوم.

واضافت انه كان في مأذونية وارتدى بزة وربطة عنق وحلق ذقنه في الفندق قبل التوجه الى مركز المعرض.
ثم قامت الشرطة بقتله بعد تبادل اطلاق نار استمر اكثر من 15 دقيقة.

يتحدر التينتاس من بلدة سوكي في محافظة آيدين غرب تركيا وارتاد كلية شرطة خاصة للتدرب.

ورجح رئيس بلدية انقرة مليح غوكتشيك المعروف بصراحته، على حسابه عبر "تويتر"، ان يكون المهاجم مرتبطا بجماعة الداعية الاسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي حملته السلطات التركية مسؤولية محاولة الانقلاب في 15 تموز الماضي.

وكررت الصحافة الموالية للحكومة تصريحاته مشيرة الى ان انقرة تعتبر جماعة فتح الله غولن وراء الهجوم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard