"مبارك ما إجاكم تفضلوا عالمغلي"... حكومة من كذا وزير دولة بس وينيي الدولة؟!

19 كانون الأول 2016 | 14:25

المصدر: "النهار"

مساء الأحد انبعث الدخان الأبيض من #بعبدا، الحكومة ولدت بـ30 وزيراً. تبادل رئيس الجمهورية ميشال #عون ورئيس الحكومة سعد #الحريري التهانئ، فتتالت التعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي التي فاضت بالكلمات والآراء، حتى أمسى هاشتاغ #حكومة_لبنان الأكثر تداولاً (Trend) في موقع "تويتر" منذ لحظة إعلانها. البعض سارع للمباركة للبنان واللبنانيين بحكومة العهد الجديد، "#حكومه_لبنان مبروك الحكومة وانشالله فاتحة خير ع لبنان"، والبعض الآخر فرح بطريقة تهكمية " بمناسبة ولادة #حكومه_لبنان أنا عامل مغلي ... تفضلوا". غير أن الأكثرية التي عبّرت عن رأيها افتراضياً لم ترضهم الحكومة الجديدة وبدأت الانتقادات تنهال على الصفحات الافتراضية، وفي مقابل هؤلاء، كان رأي لمؤيدي الأحزاب التي حصلت على بعض الحقائب الحكومية، فأحد القواتيين كتب: " بمشاركة وزراء #القوات_اللبنانية غسان حاصباني، ملحم رياشي وبيار أبو عاصي في #حكومة_لبنان رح تعرفوا الفرق وتشوفوا كيف بكون العمل".

بداية الانتقادات كانت مع عدد الوزراء الكبير نسبياً، فبعدما كان الكلام على أن عون والحريري مصرّان على عدد 24، انتهت المشاورات بتشكيلة من 30 وزيراً، الأمر الذي أثار موجة انتقادات واسعة " بعد في أنا ما عملت وزير ههه....لشو الـ30؟". كثيرون رأوا في الموضوع "تعبئة" مقاعد، "ما فهمت إنو هلق صار عنا دولة؟ أجمل نكتة لليوم يا جريصاتي عهالحكومة بس لولا الحكومة كنا شفنا اللبناني مشنوق بس الحمادة لـ الله انو طلال وج الـ سعد وبيضا... والآتي أعظم #تصبحون_على_وطن".

البعض تساءل عن دور وزراء الدولة الـ6، "حكومة من كذا وزير دولة بس... وينيي الدولة؟"، واحداهن سألت: " وزير الدولة شو مهامه عالمظبوط؟؟ وزراء دولة بيقبضوا كمشة عشو؟ ‫#حدا_يشرحلي‬"، أما آخر فكتب: "افيش وزارة دولة لشؤون السنافر؟". ويبدو أن البعض أعجب بفكرة وزير دولة لشؤون اللاجئين، "يمكن الخطوة الصح الوحيدة".

أما موضوع وزارة شؤون المرأة التي تسلّمها الوزير جان أوغاسبيان، فنالت أكبر نسبة تعليقات، فالبعض تساءل، " وزير (مذكر) دولة لشؤون المرأة، كيف يعني؟"، والبعض رأى الأمر بطريقة تهكمية، " هلق الوزير الأرمني صحيح بيعمل المذكر مؤنث بس مش لدرجة تحطوه وزير لشوؤن المرأة"، فـ" لعبوا صحّ، عطوا شؤون المرأة لأرمني".

موضوع المرأة أخذ حيّزاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما أن هناك وزيرة واحدة و29 وزيراً في الحكومة الجديدة، فعلّق أحدهم بالقول: " بهل البلد ما في الا إمرأة واحدة تصلح ان تكون وزيرة؟ لشو وزير الدولة لـ #شؤون_المرأة طالما لا قيمة لها في التشكيلة الحكومية؟"، أما آخر فكتب: " على أمل ان تكون الوزيرة الوحيدة في #حكومة_لبنان عناية عز الدين #عناية و #امل للحكومة الذكورية".

ونالت حقيبة الرياضة التي تسلّمها الوزير محمد فنيش رصيداً كبيراً من النكات في الصفحات الافتراضية، فتناقل المستخدمون نكتة طريفة: " في أول تصريح لوزير الشباب والرياضة #محمد_فنيش يعلن العهد بطلاً للدوري اللبناني"، وأحد المستخدمين علّق بالقول: " يعني العهد لما كان معهم الاتحاد كانوا ياخدوا بطولة الفطبول، هلق معهم الوزارة، ممكن ياخدوا بطولة الباسكيت كمان".

وعن عدم مشاركة حزب الكتائب في التشكيلة الوزارية، عبّر أحد الكتائبيين عن فرحته بوجود احزاب في المعارضة وخارج نطاق الحكومة، أما احدهم فرأى بعدم مشاركتهم أن الحزب أصبح "وحيداً"، "#حكومة_لبنان الثلاثينية بدون #الكتائب. إنها نتيجة الارتباك والتناقض في سياسة الحزب خلال الأشهر الاخيرة. فبقي وحيدا".

والبعض تساءلوا عن غياب بعض الوزراء الذين تميّزوا: " في #حكومة_لبنان نقول إن الوزراء الناجحين كـ #وائل_أبو_فاعور و #الياس_بو_صعب يقصون والوزراء "الصقور" يحافظ عليهم. أي بلد بدو يمشي؟".

كل تلك الآراء والنكات التي تطايرت منذ الأمس في العالم الافتراضي في الشأن الحكومي تبقى أولية حتى يبدأ العمل، إذ كتب أحدهم في حسابه الخاص بـ "تويتر": "#حكومه_لبنان ما بتشرف لبنان لنشوف الشغل والبيان الوزاري". حكومة لبضعة أشهر ينبغي أن تصب اهتمامها على الموازنة والقانون الانتخابي، "إلى قانون الانتخابات در"، "حالياً كلو بيحكي كلو بينتقد كلو بينبسط.... بس الحكومة يا جماعة عندها بس دورين بهالكم شهر الموازنة وقانون انتخابي جديد".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard