"داعشي" فجّر نفسه... مقتل عشرات الجنود اليمنيين في عدن

18 كانون الأول 2016 | 08:31

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

أرشيفية (أ ف ب).

قتل ما لا يقل عن 48 جنديا يمنيا واصيب نحو خمسين بجروح عندما فجر انتحاري نفسه صباح الاحد بين مجموعة من الجنود في عدن جنوب #اليمن، في هجوم تبناه تنظيم #الدولة_الاسلامية.

ووقع الهجوم امام منزل ضابط كبير في قوات الامن اليمنية في عدن قرب معسكر الصولبان الواقع شمال شرق المدينة الجنوبية حيث قتل 48 جنديا في عملية انتحارية مشابهة في العاشر من كانون الاول.

وقال مسؤول عسكري يمني ان الانتحاري اندس بين حشد من العسكريين كانوا يتقاضون رواتبهم ثم قام بتفجير نفسه، موضحا ان "التفجير استهدف الجنود خلال تجمعهم خارج المنزل في مكان مكشوف وغير محمي".

وذكر من جهته قائد قوات الامن الخاصة في عدن العميد ناصر سريع الذي وقع التفجير امام منزله ان الانتحاري "استغل تجمع المجندين وفجر نفسه وسطهم".

واضاف: "اتخذت اجراءات ووضعت حواجز للحد من اي عمل ارهابي لكن حدث اختراق".

وقال المدير العام لمكتب الصحة في محافظة عدن الطبيب عبد الناصر الولي ان "عدد قتلى الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعا لجنود من الشرطة والجيش صباحا في حي العريش بالقرب من معسكر الصولبان (...) اكثر من اربعين قتيلا ونحو خمسين جريحا".

واوضح ان "عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب حالات الاصابات الخطيرة"، مشيرا الى ان "عملية اسعاف الجرحى واحصاء القتلى متواصلة ولا يمكن اعطاء اي رقم نهائي حيث تم نقل ضحايا الحادث الى مستشفيات عدة في المدينة".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم في بيان انتشر عبر "تويتر"، وجاء فيه ان مهاجما يمنيا يدعى ابو هاشم تمكن "من تجاوز الحواجز الامنية وتفجير سترة ناسفة كان يرتديها وسط تجمع لعناصر الامن اليمني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard