ماذا تمنى البابا فرنسيس في عيده الثمانين؟

17 كانون الأول 2016 | 21:34

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تمنى البابا فرنسيس أن يعيش شيخوخة "هانئة وملتزمة بالتعاليم الدينية ومثمرة وفرحة ايضا"، خلال قداس أحياه صباح السبت بمناسبة عيد ميلاده الثمانين بحضور الكرادلة المقيمين في روما.
وقال الحبر الأعظم في ختام القداس الذي أقيم في إحدى كنائس القصور البابوية إن "الشيخوخة كلمة تبدو قبيحة وتثير مشاعر الخوف. لكن الشيخوخة هي التعطش الى للحكمة".
وهو طلب من الكرادلة أن يصلوا كي تكون شيخوخته "هانئة وملتزمة بالتعاليم الدينية ومثمرة وفرحة ايضا".
وتلقى البابا فرنسيس بمناسبة عيد ميلاده رسائل معايدة من العالم أجمع خصوصا عبر عناوين بريدية بثماني لغات فتحها الفاتيكان خصيصا لهذه المناسبة.
وكتب الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا "إن إيطاليا ممتنة لكم لقربكم الدائم".
وغرد أنتونيو سبادارو، وهو عالم لاهوت يسوعي مقرب من البابا الأرجنتيني على حسابه في "تويتر" أن "مكتب البابا مغطى برسومات أطفال من العالم أجمع تحتفي بعيد ميلاده"، مع نشر صور لرسوم تظهر البابا ضاحكا يحمل العالم على رأسه ومحاطا بأطفال وبالونات عيد.
وما عدا القداس مع الكرادلة، لم تحضر أي فعاليات خاصة للاحتفال بعيد فرنسيس، بحسب الفاتيكان الذي أكد أنه "يوم عادي يزخر بالالتزامات".
ومن المرتقب أن يستقبل الحبر الأعظم في هذا اليوم رئيسة مالطا ماري-لويز كوليرو بريكا ورجال دين عدة، فضلا عن أعضاء من جماعة نومادلفيا الذين يحاولون العيش على مثال المسيحيين الأوائل.
وكان البابا خلال السنوات الأخيرة يوزع في عيد ميلاده مئات الفرش المحمولة على المشردين في روما أو يرسل أكياس طعام إلى مركز لاستقبال اللاجئين.
ولد خورخي ماريو برغوليو في 17 كانون الأول 1936 في بوينوس ايريس وانتخب حبرا أعظم في 13 آذار 2013 ليخلف البابا بنديكتوس السادس عشر ويصبح البابا السادس والستين بعد المئتين على رأس الكنيسة الكاثوليكية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard