بالفيديو: ما تشرب وتسوق ... "حتى ما اشتقلك يوم"

17 كانون الأول 2016 | 10:32

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

  • المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

برعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، أطلقت أمانة سر "المجلس الوطني للسلامة المرورية" و"اللجنة الوطنية للسلامة المرورية" بالشراكة مع شعبة المرور في قوى الأمن الداخلي الحملة الوطنية للحد من الصدامات المرورية تحت شعار "#حتى _ ما_ اشتقلك _ يوم"، في مبنى هيئة إدارة السير والاليات والمركبات –الكرنتينا، في حضور وزير السياحة ميشال فرعون، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص ممثلاً الوزير المشنوق والفنانين ناجي الإسطا وماغي بوغصن، وعدد من المديرين العامين وممثلين عن الجمعيات الأهلية والنقابية ووجوه فنية وإعلامية.
وتم خلال الحفل إطلاق فيلم الحملة "# حتى _ ما _ اشتقلك _ يوم" من تمثيل الأسطا وبو غصن وإخراج فيليب أسمر وإنتاج "إيغل فيلمز". وأعلن عن توزيع 20 ألفا من شعارات الحملة (حمالة مفاتيح وسوار يد) على كافة الحواجز ليلتي الميلاد ورأس السنة بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي وفي المطاعم والملاهي بالتعاون مع وزارة السياحة وبدعم من شركة "ألفا" للاتصالات. 

 

مطران
افتتح الحفل مساعد أمين سر المجلس الوطني للسلامة المرورية النقيب ميشال مطران بدقيقة صمت عن روح ضحايا الصدامات المرورية، ثم عدد "نشاطات المجلس الوطني للسلامة المرورية خلال سنة 2016، والتي تراوحت بين إتفاقيات تعاون مع جهات فرنسية وبريطانية وإنجاز مشروع مع الـ UNDP لتعزيز سلامة النقل المدرسي، إضافة الى إطلاق حملتين وطنيتين للسلامة المرورية".

سلامة
ثم ألقى أمين سر المجلس الوطني للسلامة المرورية الدكتور رمزي سلامة كلمة أشار فيها إلى أن المجلس أناط بأمانة السر "مسؤولية وضع استراتيجية وطنية متكاملة للسلامة المرورية تكون إحدى ركائزها الأساسية استراتيجية شاملة ومفصلة تخص الإعلام والتوعية على السلامة المرورية تتوزع أنشطتها على مدار السنة وفي مختلف المناطق اللبنانية بناء على دراسة علمية لحاجة كل منطقة، والتي ستصبح الإطار الذي يحدد الأنشطة التي ستقوم بها مختلف الجهات المهتمة بالإعلام والتوعية على السلامة المرورية من الإدارات الحكومية المعنية، والجمعيات، والقطاع الخاص، وسائر هيئات المجتمع المدني، لكي تصبح حملات الإعلام والتوعية متكاملة ومتناغمة في ما بينها، في المواضيع، والشعارات، والتوقيت، والوسائل المستخدمة، ومن دون تعارض وازدواجية وهدر في الموارد الشحيحة نسبة للحاجات.
وشدد على أن "المسؤولية الأولى في ما يخص السلامة المرورية تقع على عاتق المواطنين". وأمل أن "يلتزم مستخدمو الطريق بأسس السلامة المرورية في حال احتسائهم الكحول في فترة الأعياد هذه، فيعزفوا عن قيادة المركبة ولا يستقلوا أيا منها في حال تدني قدرات السائق على القيادة، بل يستخدموا وسائل النقل البديلة المتاحة لهم".

بصبوص
من جانبه أمل اللواء بصبوص أن "تنال الحملة النجاح المنتظر وأن تؤدي النتائج المتوخاة منها، بحيث تساهم في زيادة وعي المواطنين للحد من الحوادث المرورية فتنضم إلى الحملات الإعلامية التي أطلقناها سابقا وعلى الأخص حملة "# وعد - علي" وأداء قسم السلامة المرورية التي ساهم فيها العديد من شرائح المجتمع وبعض الفنانين ولا نزال نسعى إلى تعميمها على أكبر عدد من المواطنين."
ودعا إلى "تحرك رسمي وتضافر كافة أجهزة الدولة المعنية والجمعيات والمؤسسات الخاصة من أجل خفض عدد الحوادث والحد مما ينتج عنها من مآس، ولا شك أن لقوى الأمن الداخلي دورا هاما في هذا المجال ولكن يبقى للعديد من المؤسسات أدوار هامة كوزارات التربية والاعلام والأشغال العامة والنقل والداخلية والبلديات"، مشيراً إلى أنه "بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة عززنا مفارز السير بأكثر من 1000 ضابط وعنصر كما عقد وزير الداخلية عدة إجتماعات مع المعنيين لايجاد الحلول المناسبة للتخفيف من هذه الأزمة."

 

فرعون
من جهته أشار الوزير إلى أنه "في موسم الاعياد تكثر السهرات ويرتاد الناس المطاعم ويشربون النبيذ اللبناني ؛ ونحن كدولة هاجسنا المحافظة على ارواح الناس وتوعية الشباب ليعودوا الى منازلهم سالمين والا تتحول فرحة العيد إلى دمعة".
وأكد دعمه ودعم النقابات السياحية بالأمس لمبادرة مؤسسة "كن هادي" واليوم لمبادرة "حتى _ما_اشتقلك-يوم"، منوها بجهود جميع من دعم وشارك في إطلاق هذا "الهاشتاغ" من أجل أن نعيش فرحة الأعياد بسلام وتوعية الشباب على القيادة بحرص والالتزام بالقوانين وعدم القيادة بعد تناول الكحول.
وفي الختام جرى تقديم دروع تقديرية لكل من شارك ودعم إطلاق هذه المبادرة.
وكانت كلمة للممثلة بو غصن فشكرت المجلس الوطني للسلامة المرورية على التكريم وقالت: "يشرفني كممثلة المشاركة في هكذا حملة، الفن رسالة.. كل انسان يجب ان يكون مسؤولاً عن حياته وحياة غيره". بو غصن أعادت نشر فيلم الحملة على حسابها عبر "تويتر" وعلّقت عليه قائلة: "عملنا هيدي الحملة.. حتى نلفت نظركن قبل الأعياد: ما تشربوا وتسوقوا.. حتى ما نخسركن ونشتقلكن."
أمّا الفنان أسطا فتمنى أن لا تتوقف مفاعيل الحملة على "الهاشتاغ" ومواقع التواصل الإجتماعي، داعياً الجميع إلى الالتزام بقوانين السير وعدم إستخدام الهواتف المحمولة أثناء القيادة واعتماد سيارات الأجرة من هم تحت تأثير الكحول حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين."

عملنا هيدي الحملة.. حتى نلفت نظركن قبل الأعياد: ما تشربوا وتسوقوا.. حتى ما نخسركن ونشتقلكن..

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard