"فيتو روسي ضد قرار إنساني؟"... اجتماع لمجلس الأمن اليوم حول حلب

16 كانون الأول 2016 | 11:08

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

يعقد #مجلس_الامن الدولي اجتماعا عاجلا اليوم، لمحاولة التوصل الى نشر مراقبين دوليين يكلفون الاشراف على عمليات اجلاء المدنيين والمقاتلين من الاحياء الشرقية من #حلب، ثاني مدن سوريا.

وسيعقد مجلس الامن اجتماعه التشاوري المغلق بطلب من فرنسا اعتبارا من الساعة 12,00 (17,00 ت غ)، للبحث في اجلاء الاف المدنيين وتقديم المساعدات الانسانية لسكان حلب، وكذلك ضرورة نشر "مراقبين دوليين" برعاية الامم المتحدة.

وقال سفير فرنسا في الامم المتحدة فرنسوا ديلاتر للصحافيين أمس، ان "فرنسا والمانيا وشركاء اوروبيين آخرين، يعملون بشكل وثيق على مقترحات" هدفها "اجلاء (المدنيين) بشكل آمن ووصول المساعدات الانسانية" الى حلب.

واكد انه "من الضروري وجود مراقبين دوليين في رعاية الامم المتحدة للاشراف على الوضع".

من جهته، اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا #هولاند أمس في بروكسيل ان القرار يهدف الى "إنقاذ السكان حتى ولو أن المعارك توقفت تقريبا (...) والى إيصال الغذاء إلى السكان الذين يقدر عددهم بين 50 إلى 100 ألف شخص" في حلب و"رعاية الأطفال والشيوخ".

واضاف ان "روسيا استخدمت الفيتو مرات عدة (ضد قرارات في شأن سوريا)، لكن الآن، هل ستستخدم روسيا الفيتو ضد قرار هدفه إنساني؟ يا لضخامة المسؤولية التي ستتحملها ان ذهبت الى هذا الحد!"، مؤكدا انه "لا يمكنني حتى أن أتصور أنه من الممكن فعل ذلك".

وسيطلع مسؤول العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين الدول الـ15 الاعضاء في مجلس الامن خلال اجتماع الجمعة على آخر تطورات الوضع في حلب.

وغادر مئات المدنيين والمقاتلين شرق حلب الخميس في اطار عملية اجلاء متواصلة الى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، ما يمهد لبسط الجيش السوري سيطرته على المدينة بعد اكثر من اربع سنوات من المعارك الدامية.

وبدأت عملية الاجلاء صباح الخميس بتجمع آلاف المدنيين والمقاتلين في منطقة العامرية في شرق حلب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard