ألان عون من بنشعي: نلتقي مع فرنجية على "النسبية"

14 كانون الأول 2016 | 13:31

استقبل رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه في مكتبه في مؤسسة "المرده" وفد "التيار الوطني الحر" الذي ضم النواب آلان عون، زياد اسود ووليد خوري، حيث عقد اجتماع بحضور الوزير السابق يوسف سعادة وطوني فرنجيه، اكد بعده النائب الان عون ان التيار الوطني الحر والمرده متفاهمان على قانون النسبية الكاملة للانتخابات النيابية المقبلة ، وهو القانون الامثل الذي قد يمثل كل الشرائح السياسية والطائفية والتعددية اللبنانية سواء في شمال لبنان او في زغرتا او في باقي المناطق اللبنانية.

وأشار الى أن "اللقاء اليوم تخلله كلام عن الشوائب التي تطال العلاقة حالياً بين الوطني الحر والمرده ، وان "المرده" على المستوى السياسي من الطبيعي ان تكون الى جانب العهد، ولكن المسار الرئاسي الاخير خلق تداعيات سلبية على مستوى العلاقة ، جزء منها خرج الى العلن عبر وسائل الاعلام وجزء آخر غير علني".

وأكد أنه "من غير المستحيل ان لا تعالج هذه الشوائب في العلاقة طالما ان لا اختلاف في جوهر السياسة ، وطالما هناك سبيل الى اصلاحها نرى ان هناك امكان لتطوير العلاقة على المستوى السياسي والثنائي بشكل افضل واخراجها من كل الشوائب التي حصلت، واعتقد ان هناك قواسم مشتركة كثيرة مع المرده ، وكنا تكتل واحد ، ويجب بلحظة ما طي هذه الصفحة والانتقال الى علاقة مختلفة وسليمة والعمل على اعادة ترميم ما تصدع في هذه العلاقة ونأمل ان تتطور الامور باتجاه ايجابي".

ولفت الى أن "صفحة الرئاسة طويت و نحن امام استحقاق حكومي ونيابي ، وعلينا التطلع جميعا نحو المستقبل القريب والبعيد الذي نرى فيه امكانيات للتعاون والتفاهم الذي لا يستثني احدا لان التيار الوطني الحر لا نية له لالغاء احد"، مضيفاً "أننا نعمل على تبديد الهواجس اذا وجدت، ونمد اليد للجميع لان العماد عون يريد ان ينجح في عهده و ان يجمع القريب قبل البعيد ، وعلينا البناء على الايجابية وفتح مرحلة جديدة انطلاقا من كل القواسم المشتركة".

وفي شأن اذا كانت الايجابية من الطرفين، قال: "اي جرح ياخذ وقتا ليلتئم، وكل الامور تأخذ وقتا في النهاية كي تصحح، كما ان النوايا ايجابية، ونحن لم ولن نتعاطى مع المرده بحالة تمييز ، لان للمرده كتلة موجودة داخل مجلس النواب ،وقصدنا ان نكون في بنشعي اليوم لنقف على رأي كتلة المرده وهذا ما يعيد التواصل الى حد كبير بعد كل الذي حصل، ويجب ان نساعد بعضنا البعض لنخدم العلاقة واعادتها الى المجرى الطبيعي".

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard