اجتماع ثلاثي حول كوريا الشمالية في سيول... تشديد على أهمية الإبقاء على التعاون

13 كانون الأول 2016 | 10:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

عقد مسؤولون اميركيون ويابانيون وكوريون جنوبيون اليوم اجتماعا في #سيول للبحث في الملف الكوري الشمالي في اجواء من الاوضاع السياسية المضطربة في واشنطن وسيول على حد سواء.

ويعقد موفدو الدول الثلاث بشكل دوري اجتماعا في عواصمهم. واحد الاهداف الرئيسية هو التوافق على موقف حيال التهديد النووي المتزايد الذي تمثله بيونغ يانغ.

ويبدو هذا التوافق هشا في الوقت الحالي.

واجتماع سيول هو الاول منذ اقالة الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غيون-هي التي كانت تتبنى موقفا متشددا حيال بيونغ يانغ ويتطابق بشكل كامل مع مبدأ "الصبر الاستراتيجي" الاميركي، اي رفض التحاور مع كوريا الشمالية الى ان تقوم بخطوة عملية على طريق نزع السلاح النووي.
ويفترض ان تقر المحكمة الدستورية اقالة بارك.

وهو اول لقاء ايضا منذ انتخاب دونالد ترامب الحدث الذي يمكن ان يسمح بالتكهن بتغييرات كبيرة في السياسة الخارجية الاميركية بما في ذلك بشأن امن شبه الجزيرة الكورية.

وكان الرئيس الاميركي المنتخب هدد بتغيير سياسة تتبعها الولايات المتحدة منذ اربعين عاما حيال الصين بعدما تحدث مع رئيسة تايوان وهدد برفض مبدأ "الصين الواحدة".

وقال الممثل الكوري الجنوبي كيم هونغ-كيون قبل بداية الاجتماع: "من المهم ان تلتقي دولنا الآن لاجراء محادثات معمقة حول وسائل تعزيز تعاوننا الثلاثي حيال كوريا الشمالية".

واضاف: "نظرا لخطورة الوضع في المنطقة، لا يمكن سوى ان اشدد على اهمية الابقاء على هذا التعاون الوثيق بين الدول الثلاث".

ويضم جدول الاعمال بنودا تتعلق بتطبيق العقوبات الاخيرة لمجلس الامن الدولي بعد التجربة النووية الخامسة التي اجرتها كوريا الشمالية في ايلول الماضي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard