هذا ما فعلته ميشيل أوباما بعد فوز ترامب!

9 كانون الأول 2016 | 08:30

المصدر: "الدايلي مايل"

  • المصدر: "الدايلي مايل"

احتلّت صورة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل غلاف مجلة People الأميركية بعدما أجريا مقابلتهما الأخيرة معها قبل مغادرتهما البيت الأبيض.
وفي تفاصيل هذا اللقاء التي نشرتها صحيفة "الدايلي مايل" البريطانية، كشفت ميشيل عن ردة فعلها بعد فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، إذ خلدت إلى النوم كونها لا تحب الاستماع إلى الخطابات السياسية، مشيرةً وهي تنظر إلى زوجها ضاحكة إلى أنّها بالكاد كانت تستمع إلى خطاباته خلال فترة حكمه.
وأضافت ميشيل أنّهما دعما المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون قدر المستطاع لكن القرار النهائي كان بيد الأميركيين. وفيما يخصّ الأسابيع الأخيرة لهم في البيت الأبيض، اعترفت السيدة الأولى السابقة أنّ ابنتيها ماليا وساشا تشعران بالحزن على مغادرة القصر الذي قضتا فيه أجمل أوقاتهما، وأنّها شخصياً ستفتقد زوجة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن التي جمعتها بها صداقة وطيدة.
اشارة إلى أنّ أوباما وعائلته سيبقون في العاصمة واشنطن إلاّ حين تخرج ابنته ساشا من المدرسة الثانوية.






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard