"الزيارة من أجل إحياء ذكرى من قتلوا في الحرب"... آبي لن يعتذر

6 كانون الأول 2016 | 07:29

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(أ ف ب).

قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا اليوم، إن زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لبيرل هاربور هذا الشهر في أول زيارة يقوم بها زعيم ياباني لن تكون اعتذارا عن الهجوم الذي قامت به #اليابان قبل 75 عاما وأدى لدخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية.

وقال سوغا إن غرض زيارة آبي لبيرل هاربور يومي 26 و27 كانون الأول هو إحياء ذكرى من قُتلوا في هذه الحرب.

وعلى الرغم من أن عدم تقديم اعتذار قد يحبط بعض قدامى المحاربين الأميركيين فإن آبي يأمل بأن تظهر هذه الزيارة التحالف الوثيق بين العدوين السابقين. ويقول خبراء إنها رسالة يريد آبي أن يبعث بها لكل من الصين والرئيس المنتخب دونالد #ترامب الذي انتقد طوكيو بوصفها لا تدفع شيئا في تكاليف الدفاع.
وقال سوغا في مؤتمر صحافي بعد يوم من إعلان آبي الزيارة: "هذه الزيارة من أجل إحياء ذكرى من قتلوا في الحرب وليس من أجل تقديم اعتذار.

وتابع: "أعتقد أن زيارة رئيس الوزراء ستكون فرصة لإرسال رسالة أن كارثة الحرب يجب ألا تُكرر. والتعبير عن قيمة المصالحة بين اليابان والولايات المتحدة".

وتعزز زيارة آبي لهاواي مع الرئيس باراك أوباما شعبية آبي المرتفعة بالفعل، والتي تبلغ 60 في المئة وتزيد احتمال أن يدعو لانتخابات مبكرة للمجلس الأدني من البرلمان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard