شتاينماير "قلِق"... فوز رافضي الإصلاح الدستوري لا يشكّل "رسالة إيجابية"

5 كانون الأول 2016 | 14:38

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعتبر وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم، ان فوز رافضي الاصلاح الدستوري في استفتاء #ايطاليا "يثير قلقا" ولا يشكل "رسالة ايجابية" لاوروبا.

وقال شتاينماير الذي التقى في اثينا رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس: "يمكننا الترحيب بان الناخبين النمساويين لم يصوتوا لمرشح القوى الشعبوية، لكننا ننظر الى النتيجة في ايطاليا بقلق".

واضاف: "انها ليست رسالة ايجابية لاوروبا في اوقات صعبة".
وكان شتاينماير اعتبر الاحد ان فوز المرشح المدعوم من الخضر الكسندر فان دير بيلين بالرئاسة في النمسا يشكل بداية جيدة.
وقال الوزير الالماني: "اعتقد ان رينزي قام بما يجب فعله، لكن الناخبين لم يساندونه" في اشارة الى رئيس الحكومة الايطالية ماتيو رينزي الذي اعلن انه سيستقيل بعد ظهر الاثنين.

وخلص الى القول: "ليست بالطبع ازمة دولة وانما ازمة حكومة يجب ان تحل".

من جهته لم يعلق المتحدث باسم المستشارة الالمانية انجيلا ميركل على نتيجة التصويت الايطالي، لافتا الى ان ميركل "اخذت علما باسف" باستقالة رينزي وان برلين ستقترح على الحكومة الايطالية المقبلة "تعاونا وثيقا بكل ودية".

ورفض الايطاليون بكثافة (59,11%) في استفتاء الاصلاح الدستوري الذي عرضه رينزي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard