بعدما وعد ترامب بـ"تمزيق" الاتفاق النووي الإيراني... الصين تحذّر

5 كانون الأول 2016 | 12:15

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

حذر وزير الخارجية الصيني اليوم، من ان تطبيق الاتفاق النووي مع #ايران يجب "الا يتأثر بأي تغييرات في الاوضاع الداخلية" في الدول المعنية، بينما يهدد الرئيس الاميركي المنتخب دونالد #ترامب بالتراجع عنه.

وأتاح الاتفاق النووي الذي أبرم في تموز 2015 بين أيران والدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا) ودخل حيز التنفيذ في كانون الثاني، رفع قسم من العقوبات الدولية المفروضة على إيران في مقابل الاشراف الدقيق على برنامجها النووي.

ومثل العديد من الجمهوريين، يعبر ترامب عن موقف معاد لايران ووعد خلال حملته بـ"تمزيق" هذا الاتفاق الرامي الى منع الجمهورية الاسلامية من امتلاك القنبلة الذرية.

واكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي في مؤتمر صحافي بعد لقائه بنظيره الايراني محمد جواد ظريف ان تطبيق الاتفاق هو "مسؤولية مشتركة وواجب كل الاطراف" و"لا ينبغي ان يتأثر بأي تغييرات في الاوضاع الداخلية في الدول المعنية".

واضاف الوزير الصيني "المهم هو احترام الالتزامات والتشديد على حسن النية عندما يتعلق الامر بالخلافات او الاختلافات المحتملة" حول الاتفاق.
وفي ضربة جديدة للاتفاق، صوت مجلس الشيوخ الاميركي الاسبوع الماضي بغالبية ساحقة على تمديد العقوبات ضد إيران التي كان يفترض ان تنتهي في نهاية السنة الجارية، عشرة أعوام بعد قرار مماثل تبناه مجلس النواب ويفترض ان يوقعه الرئيس باراك أوباما.

وصوت مجلس الشيوخ بـ99 صوتا مؤيدا ومن دون اعتراض اي عضو، على تمديد العقوبات غير المرتبطة مباشرة بالاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي ابرم منتصف 2015. وكان مجلس النواب صوت على هذا النص في تشرين الثاني الماضي.

واكد وزير الخارجية الايراني ظريف "لن نسمح لأي طرف باتخاذ اجراءات احادية الجانب في خرق للاتفاق النووي". وقال انه تحدث مع وانغ حول تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والنقل والعلوم والتكنولوجيا والدفاع ومكافحة الارهاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard