عائلة "أنجيلا ميركل" ستُضطرّ الى مغادرة ألمانيا... والسبب؟

5 كانون الأول 2016 | 11:32

المصدر: "ميترو"

  • المصدر: "ميترو"

أرادت عائلة آل حمزة السورية أن تعبّر عن شكرها للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعدما بدأت الدولة الألمانية تستقبل اللاجئين معتمدة سياسة الأبواب المفتوحة، فأطلق الوالدان على طفلتهم التي ولدت في 27 كانون الأول في مدينة دويسبرغ، اسم "أنجيلا ميركل". ولكن حصل ما لم يتوقعه مأمون آل حمزة وزوجته تيما، اذ تلقّيا رسالة من السلطات الألمانية تخبرهما أنّ طلب لجوء العائلة قوبل بالرفض، وفق ما ذكر موقع "ميترو" البريطاني.
تعني هذه الرسالة أنّ عائلة آل حمزة ستضطر في نهاية المطاف الى مغادرة البلاد والسفر الى بلد آخر أكثر أمناً. لكن آل حمزة حصلوا على ما يسمى بالحماية الإنسانية الموقتة التي تضمن بقاءهم في ألمانيا لمدة عام آخر قابل للتمديد اذا ما تمكنّت العائلة من ايجاد وظيفة وتعلّم اللغة الألمانية. تعتبر هذه الحماية الفرعية شكلاً من أشكال الحماية بموجب القانون الأوروبي، والتي تنطبق على اللاجئين خصوصاً.
وقد أوضحت متحدثة باسم المكتب الاتحادي للهجرة سبب عدم حصول بعض العائلات على اللجوء الكامل، ذاكرة أنّه وفقاً للمادة 16أ من القانون الأساسي، لا يعطى الأشخاص طلب لجوء كامل اذا كانوا قد مرّوا من بلد ثالث مثل تركيا قبل الوصول الى ألمانيا، ولهذا السبب لا يحصل أغلب السوريين على اللجوء الدائم. كما أظهرت الأرقام أنّ 150276 لاجئاً قبلت طلباتهم للإقامة في ألمانيا على مدى الثلاث السنوات المقبلة، فيما حصل 93925 لاجئاً على الحماية الموقتة مثل آل حمزة.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard